الثلاثاء , سبتمبر 29 2020
هذه الأنواع الغذائية مؤذية للكبد فابتعدوا عنها!

هذه الأنواع الغذائية مؤذية للكبد فابتعدوا عنها!

الكبد هو أكبر الأعضاء الداخلية للجسم من حيث الحجم، وهو يتمتع بأهمية كبرى في الجسم كونه يؤدي العديد من المهام الأساسية مثل تخزين الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات، إضافة إلى إنتاج البروتينات والكولسترول النافع والمادة الصفراء، كما ويعمل الكبد على تكسير السموم وتخليص الجسم منها. لذلك من المهم أن نكون حريصين على صحة الكبد وأن نعرف ما يؤذيه، وأن نطّلع بالتالي على الأنواع الغذائية التي يمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية على صحته وأدائه.

الأطعمة الدهنية والسكريات

إن الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية يزيد الحمل على الكبد ويصعّب عليه أداء مهماته، ومع الوقت يتسبب ذلك في إلحاق الضرر بالكبد لا سيما إصابته بالإلتهاب والتندّب وصولاً إلى تشمّع الكبد Cirrhosis الذي يُعتبر مرضاً خطيراً ومميتاً.

أما السكريات فهي بدورها تؤثر سلباً على الكبد الذي يستعمل سكر الفركتوز لإنتاج الدهون، لذلك فإن تناول كمية كبيرة من السكريات من شأنه أي يتسبب بتراكم الدهون على الكبد وإصابته بالأمراض وإعداث الخلل فيه.

المشروبات المؤذية للكبد

إن تناول المشروبات الكحولية أولاً يضعف قدرة الجسم على امتصاص المغذيات من الأطعمة التي يتم استهلاكها، كما وإن الإفراط في تناولها يسبب التلف والتليّف في الكبد. ولكن من المهم أن نذكر أن الإمتناع عن شرب الكحول يزيد فرص إعادة بناء الخلايا وتجديد الكبد، وذلك يعتمد على مستوى الضرر الذي وصل إليه، فكلما توقّف الشخص عن شرب الكحوليات بشكل مبكر، كلما خفف من الضرر على الكبد. ومن جهة أخرى، تناول المشروبات الغازية بكثرة يُعتبَر مؤذياً للكبد أيضاً كونه يساهم في الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي وهو من الأمراض الخطيرة والتي قد تؤدي إلى مضاعفات شديدة الأذى على الصحة.

ملح الطعام

مع أن الجسم يحتاج إلى كميات قليلة من الصوديوم، إلا أن تناول كميات كبيرة من الملح يؤدي إلى الإصابة بتليّف الكبد، وهي المرحلة الأولى من تندّب الكبد وتلفه. لذلك من الأفضل تناول الأطعمة الطازجة والابتعاد عن الأطعمة المعلبة والحفوظة في الملح مثل المخللات والأطعمة الغنية بالملح كالوجبات الخفيفة المالحة، والإبتعاد عن اللحوم المعلبة والمصنّعة وكل أنواع الأطعمة التي مستويات عالية من الصوديوم.

صحتي-ليزا أبو شقرا

اقرا ايضاً: كيف تعالجون مشاكل القولون بالأعشاب؟