الخميس , نوفمبر 26 2020
لعاب الكلاب

فتوى “لعاب الكلب” تثير جدلا واسعا في مصر

أثار مفتي الديار المصرية شوقي علام، جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بفتوى جديدة بشأن تأثير لعاب الكلب على صحة الصلاة وما إذ كان يبطلها أم لا.

وقال شوقي علام في تصريحات تلفزيونية إن الكلب غير نجس ولعابه لا يفسد الصلاة على الإطلاق، موضحا أن مذهب المالكية الذى نتبعه يقول إن الكلب طاهر.

وأضاف: ”لا حرج في التعايش مع الكلاب، وكذلك لا حرج في الصلاة إذا مس لعابه الملابس“.

وتسببت هذه الفتوي في إثارة حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ”بتويتر“، ما بين مؤيد ومعارض للفتوى.

ومن بين التعليقات التي تداولها متابعون: ”هذا قول شاذ كما قال الزمخشري وقصد الإمام مالك رحمه الله عن أن لعاب الكلب ليس نجسا أي معناه إذا اصطاد الكلب فريسة يجوز غسلها وتنظيفها وأكلها ولم يقل اقتناء الكلاب للزينة حلال بل ينافي قول الرسول في أحاديث كثيرة وإذا ينافي يرد إليه والمفتي هذا يفتى ع حسب الأهواء وليس عقديًا“.

وأضاف آخر: ”عفوا يا شيخ… أنا سمعت من كثير من المشايخ أن الحكم عند الحنابلة نجاسة لعاب الكلب دون جسمه وشعره… وهذا ما أنا يعني أتعامل على أساسه عادة..شكرا لك على معلومة الوضوء، لم أكن أعرفها ولم أسمع بها من قبل أبدا! كنت أظن أن إصابة النجاسة بشكل تلقائي تنقض الوضوء“.

مقالات مشابهة :  عمرهما 215 عاما.. نهاية قصة أكبر زوجين في العالم

وشدد متابع آخر: ”عشان الجدل اللى هيحصل على التويتة فضيلة المفتي ماخطأش يا جماعة الكلب غير نجس في مذهب الإمام ماااالك ودا اللي استند عليه فضيلة المفتي على عكس المذهب الشافعي اللي إحنا منه إن لعاب الكلب نجس“.

ارم نيوز

اقرأ أيضا: العلماء يكشفون ما سيحدث أثناء موت الكون