السبت , أكتوبر 31 2020
كيف يتنبأ حجم بؤبؤ العين بخطر الوفاة للمصابين بقصور القلب؟

كيف يتنبأ حجم بؤبؤ العين بخطر الوفاة للمصابين بقصور القلب؟

اكتشف باحثون أن حجم بؤبؤ العين يمكن أن يتنبأ بخطر الوفاة وتدهور الحالة الصحية للمصابين بقصور القلب.

يعاني أكثر من 25 مليون شخص حول العالم من مشاكل قصور القلب، ويحدث ذلك بسبب خلل في عمل عضلة القلب، وفرط حجم الدم نتيجة زيادة حجم السائل فيه بين الخلايا وانخفاض في نضج الأعضاء والأنسجة.

وبحسب موقع “غازيتا رو”، يمكن أن يتزامن قصور القلب الحاد مع الارتفاع في ضغط الدم، والعديد من المضاعفات الخطيرة، وإذا لم يتم علاجها، يمكن أن تكون قاتلة بسرعة.

ووجد أطباء يابانيون أن بؤبؤ العين الصغير الحجم يشير إلى زيادة خطر الوفاة بسبب قصور القلب، ومن هنا يجب متابعة هؤلاء المرضى وزيادة العناية بهم.

ومن خلال استخدام الباحثين صور لعيون 870 مريضا يعانون من قصور حاد في القلب، تم التقاط الصور بعد أسبوع من دخول المستشفى أو أكثر بقليل.

قسم الباحثون المرضى إلى مجموعتين، مجموعة مرضى بحجم بؤبؤ كبير للعين، ومجموعة بحجم بؤبؤ صغير، وقارن العلماء معدل الوفيات في المجموعتين على مدى عامين.

اتضح للباحثين أن المرضى الذين يملكون حجم بؤبؤ صغير للعين يموتون بمعدل الضعف أكثر من أولئك الذين لديهم بؤبؤ كبير للعين، ويدخلون المستشفى بمعدل أكثر من ذوات بؤبؤ العين الكبير.

مراقبة بؤبؤ العين طريقة جديدة لتحديد خطر الوفاة

قال الدكتور كوهي نوزاكي، المؤلف الرئيسي للدراسة “تظهر نتائجنا أن مراقبة بؤبؤ العين هي طريقة جديدة لتحديد المرضى المعرضين لخطر الوفاة أو إعادة الدخول إلى المستشفى ممن يعانون بمشاكل وقصور في القلب، يسمح ذلك باتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة”.

وأكد الدكتور نوزاكي أن العثور على طرق موثوقة لتحديد أي المرضى أكثر عرضة للوفاة من المصابين بقصور القلب، أو قابلين لإعادة إدخالهم إلى المستشفى، أمر بالغ الأهمية.

اقرأ أيضا: سلبا أم إيجابا… كيف تؤثر القيلولة على صحة القلب والأوعية الدموية؟