الأحد , مايو 16 2021
وفاة رئيس المجمع الطبي في ضاحية الأسد بفيروس كورونا

وفاة رئيس المجمع الطبي في ضاحية الأسد بفيروس كورونا.. وشفاء رئيسة شعبة أمراض الدم بمشفى المجتهد

تزداد حصيلة الوفيات بصفوف الأطباء في دمشق وريفها يوما بعد يوم، حيث وصلت إلى 40 طبيبا مع تسجيل حالة وفاة جديدة لطبيب جراحة.

وبحسب مصادر خاصة لتلفزيون الخبر، توفي الطبيب الجراح محمد درويش مصطفى اختصاصي الجراحة العظمية جراء إصابته بفيروس كورونا بعد أن ساءت حالته.

والطبيب محمد درويش هو رئيس المجمع الطبي في ضاحية الأسد، وبحسب مصادر أهلية في المنطقة فإن الطبيب كان يتقاضى أجور أقل مقارنة بالعيادات الخاصة.

وتوفي قبل يومين الأستاذ الدكتور تمام الأشقر، أخصائي التوليد والنسائية ورئيس شعبة الإسعاف في مشفى التوليد الجامعي بدمشق، وسبقه وفاة الطبيب الشاب محمد هشام التقي، أخصائي الجراحة التجميلية من مشفى المجتهد بدمشق وهو أصغر الأطباء المتوفين سناً حتى الآن بعد إصابتهم بفيروس “كورونا”.

إلى ذلك، أكدت مصادر طبية لتلفزيون الخبر، شفاء رئيسـة شعبة أمراض الدم بمشفى المجتهد في دمشق الدكتورة ليـلـى سلـوم، اختصاصية أمراض الدم والأورام بعـد معاناة مريرة مع فيروس كورونا.

وفي السياق، أعلن الدكتور إحسان عز الدين إصابته وزوجته بفيروس كورونا وأنهما في طور الشفاء، وهو الطبيب الملقب بـ”طبيب الفقراء” بسبب أجرة المعاينة الرمزية التي يتقاضاها من مرضاه في عيادته بجرمانا.

إقرأ أيضاً :  دورية روسية تركية عسكرية فريدة من نوعها شمال شرق سوريا

وفاة رئيس المجمع الطبي في ضاحية الأسد بفيروس كورونا

وبلغت حصيلة الوفيات بصفوف الأطباء في دمشق وريفها حتى صباح الثلاثاء، 40 طبيبا وطبيبة، 37 منهم منذ بداية شهر آب فقط، وسط مخاوف وتحذيرات من خسارة خبرات واختصاصيين أكثر إن لم يتم تشديد الوقاية أكثر.

غنوة المنجد _ تلفزيون الخبر