الأربعاء , سبتمبر 23 2020
حريري

الحريري من لاهاي: الحكم لم يكن على مستوى توقعاتنا

قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري من لاهاي ، إن مطلبه كان مطلب جميع عائلات الضحايا ألا وهو “القصاص للمجرمين”.

وفي كلمة له بعد إصدار الحكم الخاص باغتيال والده، أعلن الحريري  قبول حكم المحكمة، مطالباً بتحقيق العدالة، والتأكيد على أنه “لا تنازل عن حق الدم”.

وأضاف “أحمل اليوم مطلباً جديداً، وهو أن تؤسس العدالة لرفيق الحريري العدالة لكل شهداء كارثة انفجار مرفأ بيروت”، مشدداً على أن “زمن استخدام الجريمة في السياسة انتهى، فلكل جريمة سياسية ثمن يجب أن يدفع”.

وأشار الحريري إلى أنه “لا مساومة على دم رفيق الحريري والشهداء”، مؤكداً أنه “لا مجال للمساومة أمام محاولات تغيير وجه لبنان”.

وقال إنه “لن نستكين حتى يتم تنفيذ القصاص”، لافتاً إلى أن اللبنانيين لن يقبلوا أن يكون لبنان “مرتعاً للهاربين من العقاب”، حسب تعبيره.

وشدد على أن “هناك الكثير من المعلومات لم تستطع المحكمة الحصول عليها بسبب الوضع في لبنان”، معتبراً أن “المحكمة قالت كلمتها اليوم، والحكم لم يكن على مستوى توقعاتنا، لكن واجبنا أن نقبل حكمها”.

ودعا رئيس الحكومة اللبنانية السابق، حزب الله إلى التعاون في موضوع بناء الدولة، والذي لن يتم “إذا لم نكن صادقين مع بعضنا”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، أنه لا يوجد أدلة تؤكد المزاعم بشأن دور الشهيد مصطفى بدر الدين في اغتيال رفيق الحريري، متهمة “سليم عياش بأنه شريك في اغتيال رفيق الحريري”، ولا أدلة على تدخل للمتهمين عنيسي وصبرا.

كما أكدت أنه “لا دليل على مسؤولية حزب الله وسوريا باغتيال الحريري”.

وحددت موعد 21 أيلول/سبتمبر لإصدار العقوبة بشأن اغتيال الحريري، لافتةً إلى أن أمام الدفاع مدة شهر للرد على منطوق الحكم أو طلب الاستئناف عليه.