الأربعاء , سبتمبر 23 2020
لاجئ سوري يقنع الألمان بالراحة الدرعاوية‎

لاجئ سوري يقنع الألمان بالراحة الدرعاوية‎

أسس لاجئ سوري شاب يدعى مفضي الكور مشروعاً يعد الأول من نوعه في أوروبا، وذلك بعدما لجأ إلى ألمانيا عام 2015، وأقنع المسؤولين الألمان بطبيعة مشروعه الذي يتضمن تصنيع كافة أنواع الراحة، فنجح في ذلك بصعوبة، واستطاع إيصال منتجاته إلى دول أوروبية مختلفة.

وقدم الكور إلى مدينة بالينغن جنوب ألمانيا بعدما خسر كل ما يملكه في مدينة درعا بسبب الحرب، وتمكن خلال عامين فقط من إنشاء مشروع اسمه “راحة الكور” لصناعة الراحة الدرعاوية، وفق ما ذكره لموقع “اقتصاد مال وأعمال السوريين”.

لاجئ سوري يقنع الألمان بالراحة الدرعاوية‎

وروى الكور أنه ينتمي إلى عائلة اشتهرت بصناعة الراحة منذ عشرات السنين، وعند وصوله إلى ألمانيا بحث عن فرصة عمل في المجال الذي يتقنه لكن لم يجد، وكانت كل منتجات الراحة الموجودة تركية، فبدأ مع زوجته بتصنيع الراحة في منزلهما.

وبدأ اللاجئ السوري عرض منتجاته على الألمان فأعجبوا بها، ثم قدّم له مكتب المساعدات “الجوب سنتر” 5,000 يورو، واستدان من أصدقائه ومعارفه مبلغاً مالياً حتى استطاع تغطية تكاليف مشروعه، وافتتح معملاً لصناعة الراحة الدرعاوية.

449a27cbf17df47d3ad46241843c1fe1 360x480 1

ويمتد مشروع “راحة الكور” على مساحة 150 متراً مربعاً، وينتج حوالي 500 علبة راحة تؤمن حاجة السوق المحلية الألمانية، وما تبقى يتم تصديره إلى مختلف الدول الأوروبية بما فيها السويد والدنمارك وبريطانيا والنمسا.

الاقتصادي

اقرأ أيضا: سيارة ممدوح عدوان تقاوم الكارثة