الخميس , سبتمبر 24 2020
سياسي كردي: قطع تركيا للماء عن الحسكة جريمة حرب

سياسي كردي: قطع تركيا للماء عن الحسكة جريمة حرب

وصف السياسي الكردي، ريزان حدو، قطع المياه عن مدينة الحسكة والبلدات والقرى والمحيطة بها من الاحتلال التركي ومرتزقته بأنها “جريمة حرب كاملة الأوصاف” يقوم بها رئيس النظام رجب طيب أردوغان “سلطان المسلمين” كما يدعي، داعياً إلى “توحيد جهود كل السوريين لطرد الاحتلال”.

وفي تصريح لـ”الوطن” قال حدو الذي يشغل منصب، رئيس المكتب السياسي للمقاومة السورية ضد الاحتلال التركي: إن “استخدام المياه كسلاح في الحرب ليس أمراً بسيطاً، بل هو أمر خطير ومعقد وإن لم يتم توحيد الجهود والتصدي للحرب التركية على أهلنا في الحسكة بحكمة وحنكة وصلابة، فقد يترتب على هذا الأمر تداعيات عديدة”، مشيراً إلى أنه “تاريخياً هناك الكثير من المعارك التي حسمها سلاح المياه”.

ويعاني سكان مدينة الحسكة والبلدات والقرى المحيطة بها شحاً مائياً خطيراً نتيجة وقوع مصدرهم المائي الوحيد، «مشروع آبار علوك» بريف رأس العين، تحت سيطرة الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية التابعة له.

ويسخدم الاحتلال التركي وارهابيوه «سلاح المياه» بطريقة مفرطة عبر القطع المتكرر للمياه عن نحو مليون مدني في مدينة الحسكة ومحيطها، رداً منهم على قطع الكهرباء عن محطة مبروكة، التي تغذي رأس العين، المحتلة من النظام التركي، بالكهرباء، من ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» العميلة للاحتلال الأميركي والتي تسيطر على مناطق واسعة في شمال وشمال شرق سورية.

وتعيش الحسكة ومحيطها منذ 20 يومياً شحاً شديداً في مياه الشرب بسبب قطعها من الاحتلال التركي ومرتزقته.

الوطن – موفق محمد

اقرأ ايضاً: لاجئ سوري يقنع الألمان بالراحة الدرعاوية