الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
exchange of wedding rings white

هل هناك عمر مثالي للزواج.. هذا ما يقوله الخبراء

من منّا لا تمرّ بفترة ترى فيها معظم زملائها وأصدقائها في الثانوية أو الجامعة يتزوجن واحدةً تلو الآخر، وكأنه عمر مثالي “موسم الزواج”؟ غالباً ما يأتي هذا “الموسم” بين بدايات العشرينيات من العمر ومنتصفها في البلاد العربية. ففي مصر والعراق مثلاً يبلغ متوسط سن الزواج لدى النساء نحو 22 عاماً.

في حال مررت بهذه التجربة وحضرت حفلات زفاف أصدقائك، قد يتبادر إلى ذهنك سؤال منطقي: هل حان وقت الارتباط؟ هل وصلت إلى السن المناسبة للزواج؟ أم أن القطار فاتك؟

لكن تعالي نسأل: هل هناك سن مثالية للزواج؟ يتعلق الأمر أحياناً بمستوى الثقافة والعادات الاجتماعية المتوارثة. ففي بعض المجتمعات العربية، تأتي السن المناسبة لزواج الفتاة بعد انتهاء المدرسة الثانوية، أو بعد تخرجها في الجامعة. ومع اقتراب الفتاة من عمر الـ 30، تبدأ في الشعور بـ “العنوسة”.

فهل حقاً هناك عمر مثالي للزواج؟ وإن وُجد فمتى؟ تعرفي معنا على رأي خبراء العلاقات عن سن الزواج الأمثل.

التجربة هامة.. لكن العمر مجرّد رقم!

تخبرنا مؤسسة موقع LUMA Luxury Matchmaking لابريل ديفيس، “أن العمر كرقم أقل أهميةً من العمر كتجربة”، وبالتالي فليس هناك سنٌّ مفضلة للزواج، ولكن هناك بالتأكيد أفضل وقت للزواج.

تضيف المتخصصة في العلاقات الزوجية، أن”أفضل وقت للزواج هو عندما تشعر بالراحة والثقة في عملك وحياتك الشخصية. إذا كنت ستعطي لنفسك عمراً محدداً للزواج، فقد تجد أنك ستتزوج من أي شخص تلتقيه في هذا العمر حتى لو لم يكن الشخص الأنسب لك”.

الاستقرار المهني ضروري

ينصح بعض الخبراء بالزواج والاستقرار في أواخر العشرينات من العمر، عندما تكون حياتك من الناحية الشخصية والمهنية تطورت. ففي هذا العمر تكون قد أنهيت تعليمك وأخذت حياتك المهنية شكلاً واضحاً أكثر وثابتاً نسبياً، وفقاً لعالم النفس والمستشار الزوجي ليات فيشر.

بالإضافة إلى ذلك، يقول فيشر: “بحلول ذلك الوقت قد تشعر بالملل من أسلوب الحياة العازب وتشعر بالحماس لمقابلة شريك حياتك”.

قدرتك على تحمل ضغوط الحياة

من وجهة نظر علم الأعصاب، تقول الأخصائية الاجتماعية كيلسي تورغيرسون إن الانتظار حتى يتطور دماغك بالكامل (في سن 25) أمر مهم. “أعتقد أنه من الأفضل الانتظار حتى هذا العمر”.

وتضيف: “من المهم أيضاً تجربة الضغوط التي تتغلب عليها مع شريكك، مثل الدراسة والحصول على وظيفة. يجب أن تكون متأكداً أن لديك القدرة على مواجهة مصاعب الحياة والاستراتيجيات المناسبة للتعامل معها”.

سن الـ 28 قد يكون الأفضل لكِ.. الـ 32 الأفضل للرجل

ولكن إذا كنت تبحثين عن رقم محدد للارتباط، فإن أخصائية الزواج والأسرة المتخصصة في استشارات ما قبل الزواج والعلاقات وينا كولينز، لديها إجابة: “من خلال تجربتي العملية مع زبائني، وجدت أن أفضل سن للزواج بالنسبة للنساء في الولايات المتحدة هو 28. كيف حصلت على هذا الرقم؟، في سن 28، تُظهر الفتيات اللاتي يطلبن استشارتي وعلى وشك الارتباط وعياً بالذات وثقة باختيار شريكها. كما أنهن في هذا العمر أكثر وعياً ومعرفة على المستوى الشخصي والمهني وأكثر وعياً بالصفات التي يرغبن فيها في شريك الحياة وأكثر قدرة على التعلم من الأخطاء التي ارتكبنها في العلاقات السابقة”.

ولكن عندما يتعلق الأمر بأفضل سن يرتبط فيه الرجال، فإنه 32، كما تقول كولينز. “الانتظار حتى سن 32 يمنح الرجال فرصة للاستقرار في مهنة ما وربما متابعة التقدم المهني قبل الزواج”. كما أنه يمنحهم فرصة للتطور اجتماعياً وعاطفياً وبحلول سن الـ 32، يكون الرجال قد أمضوا وقتاً كافياً ليتمكنوا من اتخاذ قرار مستنير بشأن الدخول في الحياة الزوجية وإنجاب الأطفال ودورهم في الأبوة والأمومة المشتركة. كل هذا يجعل العلاقة الزوجية المستقبلية أكثر وضوحاً واستقراراً.

في النهاية.. الأمر متعلق بالأشخاص بالدرجة الأولى

الإحصاءات والخوارزميات لا تعني شيئاً إذا كنت في علاقة خاطئة. معدلات الطلاق مرتفعة، وإذا أردنا أن نكون صادقين مع أنفسنا، فمن الصعب ألا نفكر في عدد حالات الطلاق التي كان يمكن منعها إذا لم يكن الناس مصممين على الزواج في سن معينة.

عندما يتعلق الأمر بالزواج فليس هناك عمر “يجب” الارتباط فيه، ولكن يتعلق الأمر بـ”الشخص” الذي تقرر الارتباط به.

يحمل الكثير منا الرقم “30” في رؤوسنا كموعد نهائي للعديد من أحداث الحياة المختلفة، بما في ذلك الزواج. لكنه رقم تعسفي تماماً وبصراحة عفا عليه الزمن.

يجب أن يجعل الزواج حياتك أفضل؛ لا يتعلق الأمر بجعلك تشعر بأنك “إنسان بالغ” ويجب أن تتحمل مسؤولية الارتباط، لذا توقف عن القلق بشأن العمر. بدلاً من ذلك، عش حياتك وابحث عن الشخص الذي تريد أن تقضي حياتك معه. عندما تشعر بأنك مستعد حقاً، ستكون في السن المناسبة للزواج، أينما كان ذلك.

عربي بوست

إقرأ أيضا :اكثر الابراج حظا في الحب في عام 2020