السبت , نوفمبر 28 2020
اكسجين 2

٩٠ بالمئة نسبة الشفاء من كورونا في حمص والوفيات أقل من 10 %

كشف مصدر في مديرية صحة حمص “للوطن” أن منحى عدد الإصابات بفيروس كورونا بالمحافظة في تزايد مضبوط، منوها بأن الوضع تحت سيطرة الكوادر الطبية و الصحية.
وبين أن نسبة شفاء المصابين من الفيروس عالية جداً و تزيد عن 90 % فيما نسبة الوفيات منخفضة و تقل عن 10 % وهم من المسنين وذوي الأمراض المزمنة، عازياً سبب ذلك لتطبيق البروتوكولات العلاجية الناجحة التي وجهت بها وزارة الصحة و كانت السبب في زيادة نسبة الشفاء.
و أشار إلى أن عدد الإصابات الفعلية بالفيروس أو الحالات المشتبهة بالإصابة ضمن المحافظة غير محددة و لا يمكن إحصاؤها ، لأنه قد يكون هناك الكثير من الأشخاص من يحملون للفيروس و لا يظهر عليهم أي أعراض إلا أنهم ناقلون للعدوى ، علاوة عن وجود العديد من الحالات التي لم يبلغ عنها و تعالج في المنزل.
مؤكداً أن عدد الإصابات يتناسب عكساً مع مدى تطبيق الإجراءات الاحترازية و الوعي العام .
و بيّن المصدر أن وضع محافظة حمص الجغرافي الذي يتوسط باقي المحافظات السورية و ملتقى لها يجعلها عرضة لزيادة منحى عدد الإصابات ، إلا أنه من المتوقع أن ينخفض عدد الإصابات في الأيام القادمة خاصة مع تعاون جميع المديريات و الجهات المعنية و الإدارية بالمحافظة من تعقيم للشوارع و المستشفيات و المدارس بشكل يومي و غيرها من الإجراءات المرتبطة بوعي المواطنين بشكل عام و مدى التزامهم .
و في ختام حديثه أكد المصدر أن القدرة الاستيعابية لمركز العزل في مشفى الوليد بحي الوعر 120 سريراً و 32 منفسة، علاوة على تجهيز قسم للعزل في كل مشفى عام أو خاص بالمحافظة وفق توجيهات وزارة الصحة، مؤكداً أن هذه الاقسام الموجودة بالمشافي مجهزة لاستقبال الحالات المشتبه بها ريثما يتم ظهور نتائج المسحات فإذا كانت إيجابية يتم تحويلها إلى مركز العزل في مشفى الوليد .

مقالات مشابهة :  ضابط في الجيش الكويتي يحذر من حرب مدمرة في المنطقة

الوطن – نبال ابراهيم