الأربعاء , نوفمبر 25 2020
ما سبب تأخر إعادة توزيع مادتي الزيت والشاي عبر البطاقة الذكية؟

ما سبب تأخر إعادة توزيع مادتي الزيت والشاي عبر البطاقة الذكية؟

صرّح مدير المؤسسة السورية للتجارة، أحمد نجم، لصحيفة «الوطن»، بأن العقود الموقعة لاستيراد مادتي الزيت والشاي، من أجل بيعها عبر البطاقة الإلكترونية «الذكية» قيد التنفيذ حالياً، مع وجود بعض الصعوبات التي تعوق تنفيذها بالنسبة للشركات المنفذة، لذلك لا يمكن تحديد موعد لإعادة توزيع المادتين عبر البطاقة.

وبيّن نجم أن العقود لم تسر على ما يرام، نوعاً ما، ولم تصل الكميات المخصصة من الزيت، بينما يوجد كميات من الشاي، ولكن تباع خارج البطاقة الإلكترونية، فيما لم تصل الكميات المخصصة للبيع عبر البطاقة.

ولفت نجم إلى أن أحد العقود لم تلتزم الشركة بتنفيذه، ولذلك تم اتخاذ الإجراءات بحقها لدى القضاء المختص، وتسعى المؤسسة لتأمين الكميات من المادتين، حيث إن المناقصة التي أعلنت عنها مؤسسة التجارة الخارجية لاستيراد 30 مليون ليتر زيت هي قيد الإعلان.

أما بالنسبة لبيع مادتي السكر والرز عبر البطاقة الإلكترونية، فأوضح نجم أنه جرى توزيع حوالي 60% من الكمية المخصصة في صالات المؤسسة في المحافظات، عن شهري آب وأيلول، حيث تقوم المؤسسة بالتوزيع عن شهرين، مؤكداً أن الكميات من المادتين جيدة ومتوافرة للفترة القادمة.

مقالات مشابهة :  مصانع السيارات دفعت مليارات الليرات للشركات الموردة وتطالب الحكومة بحل؟

اقرأ ايضا: حريق كبير في جبل نبل الخطيب في الغاب