الأحد , سبتمبر 20 2020
دور الخبز في اللاذقية..
صورة تعبيرية

قتيل بسبب الخلاف على دور الخبز في اللاذقية..

أسعف إلى مشفى تشرين الجامعي في اللاذقية المدعو (ب،ج) إثر تلقيه طعنة بأداة حادة لكنه وصل إليها مفارقا الحياة..

وذكر مصدر لـ RT أن المتوفى (ب، ج) تم إسعافه إلى مشفى تشرين الجامعي وأجريت له عملية إلا أنه توفي متأثرا بالطعنة التي تلقاها في الصدر.

وكانت صفحة “سماعة حكيم” المتخصصة بمتابعة أخبار الصحة والأطباء، نقلت عن الطبيب جعفر إسماعيل من المشفى أن الطعنة كانت نافذة في القلب.

وقال إن سبب المشاجرة هو خلاف على الدور للحصول على الخبز، انتهت بطعنة بالصدر نافذة للقلب.

بينما قال مصدر إعلامي في مدينة اللاذقية لـ RT إن الزحام أمام الأفران هو حالة دائمة، حتى لو كان عدد الناس قليلا، ويشير إلى أن الزحام اليوم كان أكثر من الطبيعي بقليل “لكنه لم يكن يستدعي الشجار”، ويقول المصدر إن حوادث كتلك لم تعد مستغربة نظرا لحالة المشادات والصراخ التي صارت اعتيادية في كثير من الأماكن التي تشهد زحاما، ويختتم بالقول: خاصة أن “الناس ما عاد طايقة حالها”

وتشهد البلاد منذ سنوات طويلة زحاما شديدا أمام الأفران حتى بعدما حاولت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تنظيم توزيعه، إذ ضمته مؤخرا إلى السلع التي توزعها بكميات مقننة ووفق “البطاقة الذكية” بحيث يحق للأسرة الواحدة الحصول على 4 ربطات من الخبز يوميا.

ومؤخرا امتدت طوابير الزحام لتشمل صالات أخرى وللحصول على سلع غذائية أخرى صار معظمها يخضع للتوزيع عبر البطاقة الذكية كالسكر والرز.

المصدر: RT

اقرأ ايضا: ٩٠ بالمئة نسبة الشفاء من كورونا في حمص والوفيات أقل من 10 %