الثلاثاء , ديسمبر 1 2020
الجهود السورية والدولية بالضغط على تركيا أثمرت وتم تشغيل محطات ضخ المياه للحسكة

الجهود السورية والدولية بالضغط على تركيا أثمرت وتم تشغيل محطات ضخ المياه للحسكة

أكد محافظ الحسكة غسان حليم خليل لـ«الوطن»، اليوم السبت، أن الجهود السورية والدولية بالضغط على الاحتلال التركي أثمرت، حيث أبلغنا ببدء تشغيل المضخات في محطة علوك، لضخ المياه إلى مدينة الحسكة والمناطق المحيطة بها لكن المياه لم تصل بعد.

وقال خليل: «حالياً عادت الكهرباء إلى محطة الضخ، كما أخبرونا، غير أن المنطقة محتلة ويقولون إنهم شغلوا المضخات، ونحن ننتظر حتى نصل إلى الخبر الصحيح، أو تتجه إحدى ورشاتنا لتشرف على هذه المسألة، وحينها نكون أمام واقع، أما الآن فنحن لسنا أمام الواقع وإنما نسمع بالأمر».

وأضاف: «المياه لم تصل بعد لكن الجهود الدولية أثمرت بالضغط على التركي فشغلوا المضخات»، مشدداً على أن التركي «محتل ولا نعرف متى يغلق المضخات، فلننتظر قليلاً حتى نشرف نحن على تشغيل المياه من آبار علوك».

وإن كان يتوقع أن تثمر الجهود السورية والدولية في وضع حد للاحتلال التركي في تعطيش محافظة بكاملها، قال خليل: «موقف الدولة اتخذ بالتعاون مع الجهود الدولية وجهود مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة في مجلس الأمن، وهذه الجهود مجتمعة أعطت نتائج إيجابية جيدة».

مقالات مشابهة :  منع تصدير البطاطا حتى نيسان القادم.. وتوقعات بوفرة المادة في الأسواق

وأضاف: «بالنسبة لموضوع تحرير الأرض هذا موضوع قادم لاحقاً وقريباً إن شاء الله».

ويستخدم الاحتلال التركي وإرهابيوه «سلاح المياه» بطريقة مفرطة عبر القطع المتكرر للمياه عن نحو مليون مدني في مدينة الحسكة ومحيطها، رداً منهم على قطع الكهرباء عن محطة مبروكة، التي تغذي رأس العين، المحتلة من النظام التركي، بالكهرباء، من ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية– قسد» العميلة للاحتلال الأميركي والتي تسيطر على مناطق واسعة في شمال وشمال شرق سورية.

وتعيش الحسكة ومحيطها منذ 20 يومياً شحاً شديداً في مياه الشرب بسبب قطعها من الاحتلال التركي ومرتزقته.

وقد وجّهت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري اليوم السبت نداء إنسانياً إلى جميع الجهات لإنقاذ أكثر من مليون مدني من أهالي محافظة الحسكة من العطش نتيجة قطع الاحتلال التركي ومرتزقته المياه عن المحافظة.

«الوطن»-موفق محمد

اقرأ ايضاً: “الدواجن” على حافة الهاوية .. و”الزراعة”تدرس إطعام الفروج مخلفات المسالخ ومحتويات الكرش