الخميس , ديسمبر 3 2020
الحرس الثوري: لهذا فشلوا في إسقاط الرئيس الأسد

الحرس الثوري: لهذا فشلوا في إسقاط الرئيس الأسد

أكد الحرس الثوري الإيراني، أن “هزيمة أمريكا وحلفائها في سوريا تعود إلى وجود عشاق الثورة الإسلامية في ساحة المعركة ضد جبهة الباطل”.

وقال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد علي فدوي، في كلمة له: إنه “تم اختبار عشاق الثورة الإسلامية لأكثر من 41 عاما، لأن هؤلاء الأعزاء كلما دعت الحاجة دخلوا إلى الساحة للدفاع عن الثورة الإسلامية، والمثال البارز على ذلك وجود أكثر من 200 ألف شهيد، وذلك حسب وكالة “فارس” الإيرانية.

ومضى قائلا: أمريكا دخلت إلى سوريا وزعمت مع بعض الدول العربية وحلفاء آخرين بإنه يجب الإطاحة بحكومة الرئيس بشار الأسد، لكنها اعترفت بعد ذلك بعجزها على القيام بذلك، وبعبارة أخرى فإن هزيمة أمريكا في سوريا تعود إلى وجود عشاق الثورة الإسلامية في ساحة المعركة ضد جبهة الباطل”.

وأردف نائب القائد العام للحرس الثوري قائلا: “خلال الدفاع المقدس، رأينا كبار المسؤولين التنفيذيين للبلاد في خط المواجهة، على الرغم من عدم تمكنهم من التواجد في الجبهة، ألا أنهم لم يتمكنوا من إقناع أنفسهم بعدم التواجد مع القوات المسلحة، وتواجدوا في الخطوط الأمامية”.

مقالات مشابهة :  توجيه الاتّهام لشركة دنماركية بخرق العقوبات الأوروبية على سوريا

وأضاف العميد علي فدوي: “في الوقت الذي كان فيه العالم كله يدعم صدام حسين، ولكن في نهاية الثماني سنوات من الحرب المفروضة، لم يبقَ شبر واحد من أراضي بلدنا محتلاً”، مؤكدا أنه “في أي مجال توجد فيه مواجهة بين جبهتي الحق والباطل فإن الانتصار حليف الثورة الإسلامية”.

سبوتنيك

اقرأ ايضاً: الجيش الأمريكي يدخل 50 آلية محملة بالعتاد العسكري واللوجيستي إلى سوريا