الخميس , سبتمبر 24 2020
شرطة 1

قصة مذهلة.. ضابط سوري وضع في براد مشفى دير الزور العسكري 28 دقيقة ثم اخرج حيآ

الضابط الذي وضع في براد مشفى دير الزور العسكري ” ثمانية وعشرون دقيقة ” ثم اخرج حيآ
الرائد ديبان حاج موسى ضابط في سلك قوى الامن الداخلي من مواليد ادلب عام ( 1971 ) خاض عدة معارك منذ بداية الحرب الكونية على وطننا في عام 2011 ضمن محافظات مختلفة منها ( ريف دمشق – القنيطرة – درعا ) وآخرها في محافظة دير الزور عام 2015 حيث جرت معركة بين عناصر الجيش العربي السوري وقوى الامن الداخلي ” الشرطة ” من جهة وتنظيم ” دا* عش ” الار هابي من جهة اخرى للسيطرة على منطقة (( البانورما )) لقطع شريان الامداد مابين مطار دير الزور العسكري واحياء المدينة
استمر هجوم تنظيم ” دا *عش ” الارهابي في تلك المعركة حوالي اثنا عشر ساعة ولكن ثبات قوى الامن الداخلي في المقدمة كان مانعآ و عائقآ من تقدم التنظيم الار هابي
ارتقى في المعركة عدة شهداء من ضباط وعناصر قوى الامن الداخلي منهم الشهيد البطل ( الملازم اول حيان ضحية من الدورة 37 )
وعند تكبد تنظيم ” دا * عش ” الار هابي قتلى باعداد كبيرة تم ارسال مف خ خة تحمل متف جرات بوزن ( 2 طن ) وقام التنظيم الار هابي بتفجير ها داخل مدرسة ” السياقة ” المتمركز فيها الرائد ديبان مع مجموعته من قوى الامن الداخلي حيث احدث انفجار المفخخة انهيار للمبنى بشكل كامل مما ادى لارتقاء جميع من في المبنى بين شهيد وجريح
تم نقل الشهداء الى براد المشفى العسكري في دير الزور ومن بين المنقولين الى البراد الرائد ديبان حاج موسى حيث وضع في البراد لمدة ( 28 ) دقيقة وعند حضور هيئة الكشف الطبي للكشف عن الشهداء في براد المشفى لوحظ من قبل الاطباء ان الرائد ديبان يحرك يده اليمنى داخل البراد ، رغم اصابته البليغة بكافة انحاء جسده وعدم قدرته على التكلم بسبب قطع في الحنجرة
تم نقله الى العناية المشددة في المشفى ذاته وخضع للعمليات الجراحية لمدة اثنا عشر ساعة ليكتب له عمر جديد
الشهيد الحي مايزال على رأس خدمته في قيادة شرطة محافظة ريف دمشق ( فرع التدريب والعمليات ) .
تقرير : مراسل الشرطةpolice