السبت , نوفمبر 28 2020
محافظ الحسكة: الأصدقاء الروس أبلغونا وعد تركيا بالإفراج عن مياه الشرب اليوم

محافظ الحسكة: الأصدقاء الروس أبلغونا وعد تركيا بالإفراج عن مياه الشرب اليوم

أكد محافظ الحسكة السورية، اللواء غسان حليم خليل، بأنهم على تواصل مستمر مع الأصدقاء الروس، باعتبارهم الوسيط الوحيد بينهم وبين الاحتلال التركي، حيث تم وعد الوسيط الروسي من قبل الأتراك بإعادة ضخ المياه من محطة علوك بريف رأس العين، والذي لم يتم حتى الآن.

وتابع المحافظ في تصريحه لمراسل “سبوتنيك” بالحسكة بعد لقائه ممثل منظمة “اليونسيف” في سوريا الدكتور بو فيكتور نيلوند الذي يزور المحافظة اليوم الاثنين، بأن الأصدقاء الروس أوضحوا إذا لم تصل المياه إلى مدينة الحسكة وبلدة تل تمر خلال الــ 24 ساعة، هذا يعني عدم التزام الجيش التركي بالوعود التي قطعوها لهم.

ويعيش مليون مواطن سوري في الحسكة وريفها حالة صعبة نتيجة انقطاع مياه الشرب بشكل كامل منذ أكثر 20 يوماً متواصلة من مصدرها الوحيد (محطة علوك) التي يسيطر عليها الجيش التركي، رداً على قطع تنظيم “قسد” للكهرباء عن محطة مبروكة المغذية لمدينتي رأس العين وتل أبيض بالكهرباء.

وأشار المحافظ إلى أنهم طالبوا الوسيط والصديق الروسي والمنظمات الدولية بضرورة تحييد محطة آبار علوك عن الصراعات السياسية والعسكرية من خلال إعادة ورش مؤسسة المياه الحكومية إلى المحطة والعمل على تشغيل جميع الابار وعددها 30 بئراً و 10 مضخات ضمن مناوبات لبليلة ونهارية وعلى مدار اليوم لزيادة الاطمئنان لدينا و لدى المواطنين في مدينة الحسكة وبلدة تل تمر تحت إشراف روسي ودولي ، وذلك باعتبار إن مصادر المياه ومحطات الكهرباء هي خارج سيطرة الدولة السورية.

مقالات مشابهة :  شاب سوري يروي قصته: تقدمت لخطبة أكثر من 10 فتيات ولم يقبلوا بي!

اتصال مع ممثل الأمم المتحدة

أوضح اللواء غسان خليل انه أجرى اتصالاً هاتفياً مع المنسق المقيم للأمم المتحدة في سوريا عمران رضا، أوضح خلاله الأخير أن مشكلة انقطاع مياه الشرب عن مدينة الحسكة وأريافها تناقش على أعلى المستويات في مكاتب الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف، وأنه على تواصل دائم مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش وكذلك مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون بهدف استمرار الضغط الدولي لإعادة ضخ المياه إلى مدينة الحسكة وبلدة تل تمر وريفهما.

وأن المنسق الأممي بين أن جهود الأمم المتحدة تنصب في مسارين الأول إعادة ضخ المياه إلى مدينة الحسكة بأسرع وقت، والثاني تأمين حلول مستدامة تنهي معاناة السكان مع أزمة انقطاع مياه الشرب التي تكررت للمرة 15 منذ تشرين أول عام 2019 م.

كما وعد المنسق المقيم للأمم المتحدة (محافظ الحسكة ) بتأمين جهاز الكشف (الفحص) عن فايرس كورونا (بي سي آر) للمحافظة وذلك في ظل ارتفاع الإصابات المسجلة في المحافظة.

انتشار الأمراض

بدوره مدير صحة محافظة الحسكة الحكومية الدكتور محمد رشاد خلف قال لمراسل “سبوتنيك” بأن “ما تشهده مدينة الحسكة وريفها وبلدة تل تمر وقراها من انقطاع لمياه الشرب منذ أكثر من 20 يوم كان له انعكاسات سلبية من جانب الصحة على حياتهم و حياة ذويهم”.

مقالات مشابهة :  ناصر قنديل: كلام الأسد عن الودائع السورية في لبنان جدّيّ… والردود تغميس خارج الصحن!

وتابع الدكتور تعيش المدينة حالة إنسانية وصحية صعبة وذلك نتيجة عدم وجود مياه نقية للشرب خصوصاً بان أهم وسائل الحماية والوقاية الشخصية من فايروس “كورونا” هي الاهتمام بالنظافة وغسل اليدين بالمياه والصابون.

وأوضح بان مديرية الصحة سجلت في مدينة الحسكة وبلدة تل تمر وريفهما خلال الأيام الماضية عدد كبير من حالات الإسهال والاقياء نتيجة شرب المياه من الصهاريج أو من الآبار الملوثة ما يشكل خطر كبير على حياة السكان .، مطالباً بضرورة العمل بشكل كبير على تحييد محطة آبار علوك لأنها المصدر الوحيد لمياه الشرب النقية حالياً.

سبوتنيك

اقرأ أيضا: الإعلان عن البرتوكول الصحي المعتمد بمرحلة افتتاح المدارس ويتضمن الإجراءات الآتية