الثلاثاء , ديسمبر 1 2020
حريق 1

احتجاجات عنيفة في ولاية ويسكنسون الأمريكية بعد إطلاق الشرطة النار على رجل أسود

اندلعت احتجاجات عنيفة في ولاية ويسكنسون الأمريكية بعد إطلاق الشرطة النار على رجل أسود عدة مرات، عقب تلقيها بلاغا عن حادث أسري.

وسارع المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن بإصدار بيان يطالب فيه بالتحقيق السريع والشفاف في الحادث.

وقال بايدن “هذا الصباح تستيقظ الأمة مرة أخرى في حزن شديد وغضب بسبب استخدام القوة المفرطة ضد ضحية أخرى، مواطن أمريكي أسود” وأضاف “يجب محاكمة الضباط المسؤولين”.

وقال حاكم الولاية، توني إيفرز، في تغريدة على تويتر إن الرجل يدعى جاكوب بليك.

وأضاف: “نحن نقف ضد الاستخدام المفرط للقوة، والتصعيد في التعامل مع السود في الولاية”.

وقال “في الوقت الذي لانملك فيه كل التفاصيل لسنا متأكدين من شيء سوى أنه ليس المواطن الأسود الأول الذي يتعرض لإطلاق النار والإصابة أو القتل دون رحمة من قبل رجال حماية الأمن وإنفاذ القانون سواء في ولايتنا أو الولايات المتحدة ككل”.

الثغرة القانونية التي تمكن الشرطة الأمريكية من تفادي العقاب

كما أردف قائالا: “لقد قلت دوما إننا نعلن تعاطفنا، وبنفس الأهمية قراراتنا، وخلال الأيام المقبلة سنطالب بالمثل من المسؤولين المنتخبين في ولايتنا والذين خذلونا في مواجهة العنصرية سواء على مستوى الولاية أو الولايات المتحدة بأسرها”.

مقالات مشابهة :  كلب ينتظر صاحبه المتوفى منذ 11 عاماً في روسيا

وقالت أسرة الضحية إنه في حالة خطرة في الرعاية المركزة بإحدى المستشفيات.

ووقع إطلاق النار في الساعة 5:00 مساء الأحد بحسب التوقيت المحلي.

وأعلنت سلطات الولاية حالة الطوارئ بعد اندلاع الاحتجاجات لكنها لم تذكر الأسباب التي أدت إلى إطلاق النار على الضحية.

ويظهر مقطع فيديو نشر على الإنترنت كيف أطلق شرطي، من اثنين كانا يتبعان الرجل، النار عليه في الظلام، عندما كان يحاول فتح باب سيارة وركوبها في مدينة كينوشا.

وتجمع مئات من المحتجين أمام مقار الشرطة. ورشقوا الشرطة بالطوب وقنابل المولوتوف، وأضرمت النار في بعض السيارات، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع.

كما خرج مئات المتظاهرين للشوارع في مسيرات مرددين هتافات “لن نتراجع”.

وفرض حظر التجول خلال الليل.

وقالت الشرطة إن وزارة العدل في ويسكنسون ستفتح تحقيقا في الحادث.

وفي بيان عاجل طالبت الشرطة المتاجر التي تفتح عادة طوال الوقت بالإغلاق ما أمكن ذلك بسبب العدد الكبير من المكالمات الهاتفية الذي تتلقاه للإبلاغ عن عمليات نهب وسلب للمتاجر وحرقها.

وفي تغريدة على على حسابه على تويتر قال نجل الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب الابن” إن ما يجري في ولاية ويسكونسن هو “أعمال فوضوية” وشارك عدة تغريدات تضم مقاطع فيديو لحرق متاجر ومبان.

مقالات مشابهة :  7 أساليب بسيطة لتسريع الحاسوب البطيء

وانتشر اسم جيسون بلايك على وسائل التواصل الاجتماعي مع المطالبة بالتوقيع على عريضة تحض الحكومة على وقف عناصر الشرطة المتورطين ومحاكمتهم.

ويأتي ذلك في وقت ازداد فيه التوتر في الولايات المتحدة بسبب وحشية الشرطة والعنصرية، في أعقاب مقتل جورج فلويد، الأمريكي الأسود البالغ 46 عاما بعد ضغط شرطي أبيض بركبته على رقبته لنحو تسع دقائق، في ضواحي ولاية مينيسوتا.

بي بي سي