الأحد , سبتمبر 20 2020

الجيش يقضى على عدد كبير من الدواعش في بادية حماة الشرقية

قضت وحدات مشتركة من الجيش والقوات الرديفة، اليوم الإثنين، على عدد كبير من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي وجرحت آخرين، وذلك في عمليتها العسكرية لتطهير بادية حماة الشرقية من بقايا وفلول التنظيم وفق ما ذكر مصدر عسكري لـ”الوطن”.
وبيَّنَ المصدر، أن الوحدات المشتركة خاضت اشتباكات ضارية فجر اليوم مع الإرهابيين ، بين منطقتي إثريا والرصافة بعمق البادية، وكبدتهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد .
وأوضح أن الاشتباكات استمرت ساعات طويلة، وزج فيها الإرهابيون كل قدراتهم وطاقاتهم للتصدي لوحدات الجيش والقوات الرديفة المقاتلة، التي استبسلت في تقدمها بالمنطقة الشرقية وتطهيرها من هذه المجموعات الإرهابية التي كانت تعتدي بين وقت وآخر على النقاط العسكرية المثبتة بالمنطقة.
وكشف المصدر عن استشهاد العنصر منهل مسعود، وإصابة عدة عناصر من الوحدات المقاتلة، ولفت إلى أنهم أسعفوا إلى مشفى الشهيد اللواء قيس حبيب الوطني بسلمية لتلقي العلاج المناسب، وهم : محمد عوض و أحمد الخضر وحبيب عمران ومناف عثمان.
وفي وقت سابق اليوم نقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصدر عسكري أن اشتباكات دارت بين الجيش ومسلحين من فلول تنظيم داعش في منطقة الرصافة بريف محافظة الرقة، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 20 مسلحاً في صفوف التنظيم، على حين استشهد عنصر من الجيش السوري وأصيب اثنان آخران.
على خط مواز، استشهد العنصر مهدي السرحان، وأصيب كلٌّ من مبارك فواز الباشا وطه أحمد المحمود، وشعبان الحسين، ومحمد إحسان العمري ومحمد زاكي قسوم، ومحمود الطويل بانفجار لغم من مخلفات المجموعات الإرهابية المسلحة قرب الرصافة.

محمد أحمد خبازي – الوطن