الأربعاء , سبتمبر 23 2020
سوريا: لا معرض الكتاب هذا العام في دمشق بسبب كورونا

سوريا: لا لـ معرض الكتاب هذا العام في دمشق بسبب كورونا

في مثل هذه الأيام من كل عام يقام معرض الكتاب العربي، الذي يعتبر لغة الحوار بين البلدان والثقافات المختلفة، حيث توقف المعرض سابقا أكثر من مرة بسبب الحرب الدائرة في البلاد، قبل أن يعاود مسيرته في العامين المنصرمين، ليتوقف مجددا هذا العام بسبب جائحة كورونا التي عمت العالم..

أهمية معرض الكتاب
محمد مدرس جامعي يقول: أعتقد أن معرض الكتاب أهم بكثير من مهرجانات التسوق الغير مجدية، حيث يعتبر هذا المعرض فرصة لطلاب الجامعات على وجه الخصوص لاقتناء الكتب والمراجع العلمية الضرورية في حياتهم الدراسية، وقد كان معرض الكتاب يؤمن هذه الكتب والمراجع بأسعار مقبولة رغم ارتفاع أسعار الكتب في الآونة الأخيرة، حيث كان من الأجدى إقامة المعرض مع التشدد بالإجراءات الوقائية، وذلك أفضل بكثير من إلغاء المعرض هذا العام..

أما هناء كاتبة فقد أكدت أن معرض الكتاب يعتبر مورد رزق للعديد من الكتاب، وأن الكثير منهم ينتظر إقامة هذا المعرض للترويج لنتاجه الفكري، موضحة بأن الكثير من حفلات توقيع الكتب تقام ضمن فعاليات المعرض، ليلتقي الكتاب بقراءهم، ويقفون عند ملاحظاتهم وآراءهم، أما إيقاف المعرض فيعتبر إيقاف للحركة الفكرية للبلاد، وكان الأجدى البحث عن بدائل أخرى كإقامة المعرض في أماكن أوسع من مكتبة الأسد كمدينة المعرض القديمة مثلا..
على طبق الورد

رغم تراجع شعبية الكتاب بسبب اجتياح وسائل التواصل الاجتماعي، وظهور الكتب الالكترونية كمنافس حقيقي له إلا أنه يبقى للكتاب رونقه الخاص الذي لا يمكن الاستغناء عنه، فمتعة القراءة من الكتاب يتذوقها خيرة المثقفين في البلاد، وحتى وإن تراجعت مبيعات الكتب في الفترة الأخيرة تماشيا مع تردي الوضع الاقتصادي والأوضاع المعيشية في البلد، إلا أن هناك مؤسسات تدعم هذا الحراك، وتقدم الكتب بأسعار منافسة ورخيصة نسبيا، كالهيئة العامة السورية للكتاب، والكتب الصادرة عن اتحاد كتاب العرب، دعما منها لتشجيع الناس على القراءة..
فهل من حلول أخرى أجدى من إيقاف المعرض.. سؤال برسم المعنيين؟!!..

اقرا ايضا: وفيات كورونا في سوريا ترتفع وتسجيل 76 إصابة جديدة