السبت , سبتمبر 26 2020
هذه هي كمية الدهون التي يمكنكم استهلاكها يومياً

هذه هي كمية الدهون التي يمكنكم استهلاكها يومياً

والدهون هي من العناصر الغذائية الأساسية الضرورية للجسم وللحصول على صحة جيدة، يحتاج الجسم إلى الأنواع المختلفة من العناصر الغذائية التي تساهم في تعزيز وتحسين أداء الأعضاء الحيوية فيه.

ومن خلال السطور التالية سوف نطّلع وإياكم على أهمية الدهون والكمية الموصى بها يومياً منها.

العناصر الغذائية الأساسية

يُستخدم مصطلح “العناصر الغذائية” للتعبير عن المركّبات التي يحتاجها الجسم ولكنه لا يستطيع أن يصنّعها بنفسه، لذلك يحصل عليها من خلال الأطعمة والمشروبات التي تدخل ضمن النظام الغذائي. وتُقسم العناصر الغذائية إلى فئتين، الفئة الأولى هي المغذيات الكبرى أو Macronutrients وتشمل الماء، البروتين، الكربوهيدرات والدهون، ويحتاجها الجسم بكميات كبيرة، أما الفئة الثانية فهي المغذيات الدقيقة أو Micronutrients وتشمل الفيتامينات والمعادن ويحتاج الجسم كميات قليلة منها، ولكن النقص في معدلاتها يمكن أن يتسبب بمشاكل صحية ممكن أن تكون خطيرة.

أهمية الدهون للجسم

الدهون هي من المغذيات الأساسية التي يحتاجها الجسم البشري فهي تساعد في امتصاص الفيتامينات، وتساهم في تعزيز صحة القلب والدماغ كما أنها مصدر مهم للطاقة. وتنقسم الدهون إلى أربع مجموعات تختلف في ما بينها من ناحية التركيبة والشكل، فالدهون التي تكون جامدة في حرارة الغرفة هي الدهون المشبعة والدهون المتحوّلة، وهي تُعتبر ضارة للصحة كونها تزيد معدل الكولسترول الضار في الجسم.

أما الدهون التي تكون تركيبتها سائلة وهي في حرارة الغرفة أي الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة فهي مهمة لصحة الجسم.

الكمية الموصى بها يومياً

تساعد الدهون الصحية غير المشبعة في منع تراكم الدهون الضارة في الجسم وخاصة في منطقة البطن، كما أنها تساعد في الحفاظ على ثبات مستوى السكر في الدم وتمنح الجسم قسماً كبيراً من الطاقة التي يحتاجها يومياً.
ولكن ما لا شك فيه هو أن الإكثار من تناول الدهون وحتى الصحية منها يؤدي إلى زيادة الوزن لأنها تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، لذلك فإن الخبراء ينصحون بأن لا تتعدى كمية الدهون الصحية التي يحصل عليها الجسم يومياً 65-80 غراماً، ويمكن الحصول عليها من العديد من المصادر، ومن أبرزها الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت دوار الشمس وزيت الكانولا وزيت السمسم، إضافة إلى الأفوكادو وزبدة المكسرات، المكسرات النيئة، صفار البيض، الأسماك وغيرها.

اقرأ أيضا: 4 آثار جانبية للإفراط بشرب القهوة والحصول على الكثير من الكافيين