السبت , سبتمبر 19 2020

الأمم المتحدة: أكثر من 10 آلاف “داعشي” ينشطون في سوريا والعراق

أعلن فلاديمير فورونكوف، مسؤول مكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة، أن التقديرات تشير إلى أن أكثر من 10 آلاف من مقاتلي تنظيم “داعش” ما زالوا نشطين في سوريا والعراق بعد عامين من هزيمة التنظيم، وأن هجماتهم زادت بشكل كبير هذا العام.

وأخبر فورونكوف مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بحسب ما نقلت عنة قناة “الحرة” أن “مقاتلي “داعش” يتحركون بحرية في خلايا صغيرة بين البلدين”.

وأكد أن “داعش” أعاد تنظيم صفوفه وزاد نشاطه ليس فقط في مناطق الصراع مثل العراق وسوريا ولكن أيضًا في بعض الفروع الإقليمية.

وقال المسؤول الأممي إن “جهود الدعاية الانتهازية” من قبل “داعش” يمكن أن تغذي الاتجاه المستمر للهجمات من قبل الأفراد والجماعات الصغيرة”.

وأضاف “أنه من غير الواضح كيف يؤثر كـوفيد-19 على جهود “داعش” في التجنيد وجمع الأموال، أو ما إذا كان هناك تغيير في الاتجاه الاستراتيجي تحت قيادة زعيمه الجديد، أمير محمد سعيد عبد الرحمن المولى، بعد مقتل سلفه أبو بكر البغدادي، خلال عملية عسكرية أميركية، في سوريا عام 2019.”

يذكر أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، وفي مستهل محادثات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، رجح وقوف تنظيم “داعش” خلف تفجيرات خط “الغاز العربي”، التي وقعت فجر الاثنين وقطعت الكهرباء عن كامل سوريا لعدة ساعات.

تلفزيون الخبر