الأربعاء , سبتمبر 23 2020
باسيل ونبيه برّي يدعون على «MTV» لبث إشاعات كاذبة والتحريض

باسيل ونبيه برّي يدعون على «MTV» لبث إشاعات كاذبة والتحريض

تقدم رئيس «التيار الوطني الحر» اللبناني، جبران باسيل، يوم الثلاثاء، بدعوى أمام المحكمة الابتدائية في بيروت بحقّ قناة «MTV» والإعلامية ديما صادق بتهمة بث إشاعات وأخبار كاذبة مقصودة بهدف إيهام الرأي العام عن وجود مسؤولية ودور مزعومين للنائب باسيل في انفجار المرفأ».

تأتي دعوى باسيل بعد الدعوى التي تم رفعها من رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ضد الـ«MTV» وصادق بجرم إثارة النعرات والقدح والذم والتحقير ونشر الأخبار الكاذبة.

وأعلن المحامي ماجد بويز، حسب موقع «لبنان 24»، أنه تقدّم بوكالته عن باسيل، بدعوى ضد صادق لمطالبتها بالعطل والضرر بسبب بثها إشاعات وأخبار كاذبة.

وبيّن بويز في بيان أن تلك الإشاعات تتعمّد حرف مسار التحقيقات القضائية وتضليل الرأي العام بقضية انفجار مرفأ بيروت، عبر نشر معلومات كاذبة عن مضمون التحقيقات القضائية، واستثمار هذه الأخبار الكاذبة في الكيدية السياسية بصورة مبرمجة تشكل بروباغندا إعلامية للتضليل والنيل من سمعة باسيل، و«التيار الوطني الحر».

وتقدم المحامي علي رحال، بوكالته عن بري، بصفته رئيساً للمجلس النيابي بشكوى لجانب النيابة العامة التمييزية ضد محطة الـ«MTV» والإعلاميين ديما صادق ورياض طوق وآخرين بجرم إثارة النعرات والقدح والذم والتحقير ونشر الأخبار الكاذبة، وذلك على خلفية ما تم نشره في برنامج «باسم الشعب» بتاريخ 19 الشهر الجاري.

وعقب انفجار مرفأ بيروت في الرابع من الشهر الجاري، عملت أطراف داخلية وخارجية سياسية وإعلامية، على تسييس الانفجار واستغلاله لأهداف شخصية، وخدمة لأغراض خارجية معادية للبنان،

من خلال توجيه الاتهام والتصويب على جماعة «8 آذار» عبر حملة شعواء، تحملها مسؤولية الانفجار، والتأثير على التحقيقات، وهو ما حصل تماماً بعيد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ومحاولة تحميل حزب اللـه وسورية المسؤولية عن الاغتيال، والتي أثبتت التحقيقات بعد 15 سنة أنها غير صحيحة.

«وكالات»

اقرأ ايضاً : الحريري يعلن عدم ترشحه لرئاسة الحكومة