السبت , سبتمبر 19 2020

عاصمة البيرة الألمانية تتجه لحظر الكحول جزئياً بسبب كورونا

تتجه مدينة ميونخ، عاصمة البيرة الألمانية، لتطبيق حظر جزئي لبيع الكحول أمام العامة، في حال ازدادت الإصابات بفيروس كورونا. وتريد المدينة من تطبيق هذا الإجراء تشديد القيود الصحية الخاصة بمنع انتشار الفيروس.

أعلنت السلطات في مدينة ميونخ أنه سيتم تطبيق حظر استهلاك عام في ساعات المساء المتأخرة وسيتم الحد من بيع الكحول أمام العامة في ساعات المساء المتأخرة في حال ازدادت معدلات الإصابة بفيروس كورونا، بشكل أعلى مما هو عليه حالياً.

وأوضحت سلطات المدينة أنه في حال ارتفعت نسبة الإصابات المؤكدة داخل ميونخ لتبلغ 35 إصابة لكل 100 ألف مقيم بشرط استمرارها 7 أيام متواصلة، فإن مبيعات الكحول سيتم حظرها أمام الجمهور ابتداء من الساعة 11 مساء.

وكانت العاصمة البافارية قد سجلت بداية هذا الأسبوع، الاثنين (24 آب/ أغسطس 2020)، أن معدل الإصابة بالفيروس الفتاك بلغت 30.92 إصابة لكل 100 ألف مواطن، وهو ما جعل السلطات تدق ناقوس الخطر من تزايد هذه النسبة في عاصمة ولاية بافاريا.

وتشتهر مدينة ميونخ بأهميتها الخاصة أمام عشاق البيرة من كل أنحاء العالم فهي الملاذ لكل من يريد تجربة أنواع البيرة الألمانية بأنواعها، كما أنها تستضيف مهرجان البيرة السنوي أكتوبر فيست والذي يؤمه الملايين قبل أن يتم إلغاؤه هذا العام بسبب المخاوف من الجائحة.

بدوره رئيس بلدية ميونيخ ديتر رايتر صرح في بيان: “أن هذا القرار يعتبر صعباً علينا جميعاً” بيد أنه استدرك بالقول: “في أوقات الجائحة فإن الأمر يتعلق أولا بحماية سكان المدينة، وتجنب اتخاذ تدابير أكثر صعوبة”.

وشرب الكحول في الأماكن العامة هو أمر قانوني في ألمانيا، وشائع في جميع أنحاء البلاد خلال أوقات الطقس الأكثر دفئاً. وقد ازدادت شعبية هذه الممارسة بشكل خاص خلال جائحة كورونا، وشهد عدد من الحدائق والساحات في وسط ميونخ حشوداً كبيرة خلال فصل الصيف.

يشار إلى أن عدة مناطق في هامبورغ قد أعلنت نهاية الأسبوع الماضي حظراً جزئياً على مبيعات الكحول، في حين نفذت مدينة بامبيرغ في ولاية بافاريا هذا القرار أيضاً.

ع.أج/ ع.غ