السبت , سبتمبر 19 2020
واشنطن تتهم روسيا بـ"انتهاك" بروتوكولات آلية منع وقوع الاشتباكات في سوريا

واشنطن تتهم روسيا بـ”انتهاك” بروتوكولات آلية منع وقوع الاشتباكات في سوريا

وجهت واشنطن اتهاماً للجانب الروسي بـ”انتهاك” بروتوكولات آلية منع وقوع الاشتباكات بين الجانبين في سوريا خلال الحادث الذي وقع شمال شرق البلاد وأسفر عن إصابة عسكريين أمريكيين.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، جون إيليون، في بيان اصدره مساء الأربعاء، إن الحادث وقع صباح 25 أغسطس في منطقة بلدة ديريك المالكية شمال شرق سوريا، مضيفا أن “عربات روسية اصطدمت مع عربة مصفحة تابعة للتحالف الدولي، مما أسفر عن إصابة طاقمها”.

وصرح بأن العربة الأمريكية غادرت موقع الحادث سعيا لتجنب حدوث أي نزاع بين الطرفين، لافتاً إلى أن “مثل هذه التصرفات غير الآمنة وغير المهنية تمثل انتهاكا لبروتوكولات منع وقوع الاشتباكات، التي تم إقرارها من قبل الولايات المتحدة وروسيا في ديسمبر العام 2019”.

وشدد الجانب الأمريكي على أنه لا يريد أي تصعيد للوضع، لكنه “يتمتع بحق كامل للدفاع عن النفس”، وكانت نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمريكيين اثنين أن الحادث أسفر عن جرح “عدد قليل” من عسكريي الولايات المتحدة، مشيرين إلى أن الإصابات لم تحدث نتيجة أي تبادل لإطلاق النار، وأوضح أحد المتحدثين أنها ناجمة عن “تصادم”.

من جهته، أكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن رئيسي أركان روسيا والولايات المتحدة، الفريق فاليري غيراسيموف والجنرال مارك ميلي، بحثا الحادث الذي وقع بين قوات من الجانبين في سوريا.
وعلى مدار الأيام الماضية، تجوب دوريات أميركية بشكل دوري لتعقب الدوريات الروسية، وتقف عند مفترق الطرق الرئيسية والفرعية في أرياف القامشلي وديريك، حيث تحاول القوات الروسية الوصول إلى معبر «سيمالكا» والمثلث الحدودي للانتشار في المناطق المحاذية للحدود مع تركيا، لكن واشنطن تستخدم هذا المعبر منفذاً رئيسياً لعبور القوافل العسكرية من قواعدها في العراق المجاور لدعم قواتها المنتشرة شرقي الفرات.
وعززت القوات الأميركية انتشارها في ريف الحسكة، وأدخلت الأحد الماضي قافلة تضم 50 شاحنة إلى قرية «تل بيدر» كانت محملة بمعدات عسكرية ومواد لوجيستية قادمة من قواعدها بإقليم كردستان العراق المجاور، والقرية تقع عند تقاطع الطريق الدولية (m4) وتؤدي إلى بلدة تل تمر غرباً، وناحية الدرباسية شمالاً، ومحافظة الحسكة جنوباً، ومدينة القامشلي شرقاً.

وكالات

اقرأ ايضا: روسيا تكشف سبب الصدام بين قواتها والقوات الأمريكية أمس