الأحد , سبتمبر 27 2020
عشاق علم الفلك يكتشفون 95 قزما بنيا بالقرب من الأرض

عشاق علم الفلك يكتشفون 95 قزما بنيا بالقرب من الأرض

اكتشف هواة علم الفلك بالقرب من الأرض 95 قزما بنيا بصفتها نجوما باردة فاشلة، وذلك فى محاولة لاكتشاف كوكب افتراضي تاسع في المنظومة الشمسية.

قال عالم الفلك فى المختبر الأمريكي القومي للفلك البصري وفلك الأشعة تحت الحمراء، آرون ميسنر، “إن اكتشاف النجوم الباردة يساعدنا فى إدراك كيفية تشكل الكواكب خارج المنظومة الشمسية وبنية غلافها الغازي”.

يذكر أن كل النجوم فى الكون تنشأ داخل جلطات كثيفة متكونة من الغبار والغاز، ثم يتم انضغاطها، ما يؤدى إلى ارتفاع درجة الحرارة والضغط داخلها وانطلاق التفاعلات النووية الحرارية في جوفها، بحسب روسيا اليوم.

وتنطلق مثل هذه العملية، حسب الفلكيين، داخل الأجرام الكونية الكبيرة التي يزيد وزن نواتها عن وزن نواة المشتري بمقدار 73 مرة. وفي حال لا يبلغ جنين النجم الوزن المذكور فإنه يتحول إلى قزم بني أو نجم فاشل ينطفئ تدريجيا بقدر ما تبرد نواته، وعثر الفلكيون على أقزام بنية أولى عام 1995، وفي الأونة الأخيرة تأكدوا من أنها تمتلك سحبا معدنية وغلافا غازيا يولد طقسا، ودفع هذا الأمر ببعض العلماء إلى الاعتقاد بأن الأقزام البنية هي ليست نجوما بل كواكب عملاقة.

ويقوم، ميسنر وزملاؤه على مدى أعوام  في علم الفلك بدراسة الأقزام البنية في إطار مشروع ” Backyard Worlds: Planet 9 الذي يشارك فيه الفلكيون المحترفون وهواة الفلك على حد سواء. وكانت الغاية من المشروع أولا اكتشاف كوكب “إكس” الافتراضي التاسع في المنظومة الشمسية الذي عثر على آثاره عام 2016 الفلكي الروسي قسطنطين باتيغين، وعالم الفلك الأمريكي، مايكل براون بواسطة تلسكوب WISE.

ويدرس المشاركون في المشروع الصور الفوتوغرافية لمناطق الفضاء التي التقطها التلسكوب في محاولة اكتشاف أجرام فضائية تتغير مواقعها مع مرور الوقت. وإنهم قاموا بتحليل 30 ألف صورة فوتوغرافية فاكتشفوا ما يزيد عن ألف جرم فضائي مجهول سابقا داخل المنظومة الشمسية وخارجها.

ووضع الفلكيون كاتالوغا لأبرد الأقزام البنية القريبة من الأرض والتي تنتمي إلى موجات طيف Y الذي يضم ما لا يقل عن 10 أقزام باردة لا تزيد درجة حرارة سطحها عن بضع مئات درجة مئوية، وأظهرت المعلومات التي استطاع الفلكيون المحترفون وغير المحترفين الحصول عليها في إطار مشروع Backyard Worlds: Planet 9 أن 95 قزما بنيا باردا تتموضع بالقرب من الأرض، أي على مسافة تتراوح بين 30 و60 سنة ضوئية.

اقرأ أيضا: لهذا السبب تمنع الملكة اليزابيث إزالة زينة الميلاد حتى شهر شباط