السبت , نوفمبر 28 2020
المناسب للتخلص من شكل جسم التفاحة

النظام الغذائي المناسب للتخلص من شكل جسم التفاحة

تتراكم الدهون الزائدة في الجسم على شكل تفاحة حول الخصر بدلا من الوركين والفخذين، فيطلق عليه جسم التفاحة.

وعلى الرغم من أن الدهون الزائدة في أي مكان قد لا تكون مثالية، إلا أن دهون البطن تعتبر خطيرة ولا توجد حبوب للتخلص منها بعكس ما تسمعونه في الاعلانات. الحل هو ممارسة الرياضة اليومية واتباع نظام غذائي صحي. موقع صحتي يبحث في النظام الغذائي المناسب للتخلص من شكل جسم التفاحة.

– سعرات حراريه أقل

يجب تقليل السعرات الحرارية، لكن ربما ليس بالقدر الذي تعتقدونه. يمكن أن يؤدي تناول عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية إلى إجبار الجسم على التمرد ضد جهودكم وتخزين الدهون بشكل أكثر كفاءة. وبالتالي يعد العجز اليومي البالغ 500 سعرة حرارية مكانا جيدا للبدء، فهو يسمح لكم بخسارة رطل واحد أسبوعيًا، وهو عجز وليس خفضًا مباشرًا للسعرات الحرارية.

يمكن خلق العجز عن طريق خفض السعرات الحرارية أو حرقها من خلال التمرين، أو القليل من الاثنين معًا. بهذه الطريقة، لن تشعرون بالحرمان كما لو كنتم ستشعرون به بخلاف ذلك، وقد يساعدكم ذلك في إبقائكم على المسار الصحيح في تمرينكم اليومي. كما يمكنكم الإكثار من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية مثل الخضار الخضراء، قبل تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.

مقالات مشابهة :  لن تصدقوا أبداً الفوائد التي توفرها الشطة الحارة!

– الحبوب المكررة

وداعا للحبوب المكررة. ربما تكونون قد سمعتم عن الأنظمة الغذائية التي تقضي على جميع الأطعمة البيضاء وهذا مكان جيد للبدء. تشمل الحبوب المكررة الدقيق الأبيض والسكر والأرز الأبيض والخبز الأبيض. تؤدي هذه النشويات إلى تفاقم المشاكل التي تسببها دهون البطن، ولأنها أسهل في التكسير، فمن المرجح أن يتم تخزينها على شكل دهون.

هذا ووجدت دراسة أجريت عام 2009 في مجلة “Metabolism” أن الحبوب المكررة ارتبطت بمتلازمة التمثيل الغذائي ومقاومة الأنسولين لدى السكان الهنود الآسيويين الذين شملهم الاستطلاع، وهاتان الحالتان مرتبطان ارتباطًا وثيقًا بدهون البطن.

– الكربوهيدرات الجيدة

لا يعني التخلص من الكربوهيدرات المكررة التخلص من الكربوهيدرات المنخفضة. ركزوا بدلاً من ذلك على الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة. تحتوي هذه الأطعمة على ما يكفي من الكربوهيدرات لتحافظ على نشاطكم، ولكنها تحتوي أيضًا على الألياف والفيتامينات للحفاظ على صحتكم.

تتدفق الكربوهيدرات الجيدة ببطء في جسم الانسان مما يوفر مصدر طاقة أكثر استدامة. قد يساعدكم تناول الحبوب الكاملة في كل وجبة على تجنب الركود في منتصف بعد الظهر، خاصةً إذا كنتم تتناولون قطعة من الفاكهة أو حفنة من الخضار النيئة بين الغداء والعشاء. تعني الطاقة المستمرة أيضًا أنكم قد تكونون أكثر ملاءمة لممارسة الرياضة يوميا.

مقالات مشابهة :  إخسري 10 كيلوغرامات من وزنكِ الزائد مع رجيم 20 يوم !

اقرأ أيضا: فوائد الشمر.. كل ما تريدون معرفته في هذا المقال