الجمعة , سبتمبر 25 2020
مصطفى الآغا في فيديو طريف مع زوجته مي الخطيب

مصطفى الآغا في فيديو طريف مع زوجته مي الخطيب

يبدو أن الروح الفكاهية التي يتمتع بها الأكاديمي والإعلامي السوري الشهير، مصطفى الآغا، ليست في الشاشات فقط، بل حتى على مواقع التواصل.

الآغا الذي يحمل إلى جانب الجنسية السورية، البريطانية والفلسطينية، يحمل أيضاً طباع المرح، وهو ما أظهره في موقع التواصل الاجتماعي، انستغرام، حين أشار إلى زوجته مي الخطيب.

المقطع الذي شاركه الآغا مع زوجته التي تقف في الفيديو خلف الكواليس ولا تبدو إلا يدها، قال الإعلامي السوري عنها مازحاً إنها تهـ.دده بشكل صامت وبدون أي حرف.

مصطفى الآغا في انستغرام 600x439 1

وظهر الآغا بزيه الرسمي وكأنه في بث متلفز، ممسكاً بجواله الآيفون وهو يصوّر نفسه من المرآة، ويقول: نهاية أسبوع حلوة للجميع، هلق صار في إجازات لازم المشـ.اغـ.بات”.

شخصية إعلامية ناجحة

مصطفى الأغا، اسم لمع في عالم الرياضة الإعلامية، له إطلالة مميزة، على الشاشة التلفزيونية، ويتمتع بشخصية مرحة مثقفة جعلت منه صحفياً ناجحاً على كافة الأصعدة.

أصبح الآغا من أهم المشاهير في الإعلام العربي، عبر شخصية بنت نفسها بنفسها وبذلت جهداً كبيراً للوصول إلى عالم الشهرة.

ويقول مقربوا الآغا إنه يملك شخصية متواضعة، أحبها المشاهد العربي، حتى إذا لم تكن لديه مـيـ.ول رياضية، لحضوره المميز في برنامج “صدى الملاعب” على قناة إم بي سي السعودية.

ما لا يعرفه الكثيرون عن مصطفى الآغا

مصطفى الآغا، من مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق، والده فلسطيني الأصل، ولديه من الأخوة إحدى عشر وهو الخامس بين إخوته.

وعرف عنه منذ صغره تفوقه في المدرسة، وحبه للقراءة وقصص الألغاز، كما كان مـ.ولـ.عـ.اً بالرياضة، وكرة القدم، وكان يلعب كرة اليد كحارس مرمى في فترة صباه.

درس الآغا اللغة الإنكليزية في جامعة دمشق، بعد تخرجه من الثانوية العامة، وتعرف خلال دراسته على المعلّق الشهير، عدنان بوظو، ليفتح له أبواب الحياة الصحفية، بعدما بدأ مشواره كمحرر في جريدة الاتحاد السورية ضمن قسم المنوعات.

كان الآغا المعلّق الوحيد في مسابقات لكرة القدم والسلة في حلب، وكانت له مشاركات عديدة في تغطية البطولات المحلية والعربية مثل دورة الألعاب الآسيوية في بكين سنة 1990.

وقام الآغا بتغطية الألعاب الأولمبية والدورات الرياضية العربية، بالإضافة إلى بطولات كأس العالم العسكرية لكرة القدم والسلة.

مدى بوست-محمد أمين ميرة

اقرأ ايضاً: ميرهان حسين تثير ضجة بصورتها على البحر