السبت , سبتمبر 19 2020
17 عاما من المعاناة والسبب "دودة شريطية في الدماغ"

17 عاما من المعاناة والسبب “دودة شريطية في الدماغ”

تمكنت أطباء مؤخرا من وضع حد لمعاناة شاب صيني كان يعاني من مشكلات صحية منذ أن كان طفلا، ولم يكن يدري أن هناك دودة شريطية استقرت في دماغه على مدار 17 عاما، وكانت السبب وراء متاعبه.

وأخرج الأطباء الدودة الشريطية، التي يبلغ طولها حوالي 13 سنتيمترا، من دماغ الشاب البالغ من العمر 23 عاما، بعد أن تدهورت حالته الصحية في الآونة الأخيرة لدرجة أنه فقد الإحساس بالنصف الأيمن من الجزء العلوي في جسمه.

وربط الأطباء بين نمو الكائن الطفيلي داخل دماغ الشاب، ويدعى تشين، وأكل لحوم الحيوانات البرية النيئة أو نصف المطبوخة، مثل الضفادع أو الثعابين.

وقال تشن إنه بدأ يعاني من خدر في يديه وقدميه منذ أن كان في السادسة من عمره، وذهب أخيرا إلى المستشفى بعد أن فقد الإحساس في بعض الأجزاء العلوية من جسده.

وسلطت وسائل إعلام صينية الضوء على ما جرى للشاب، بعد أن نجح الجراحون في إزالة الدودة الشريطية من دماغه الثلاثاء الماضي في عملية جراحية بمستشفى جامعة ووتشانغ في مقاطعة جيانغسو شرقي البلاد.

وأخبر الشاب تشن الأطباء بأنه بدأ يعاني من تنميل في يديه وقدميه منذ 17 عاما، كما كان يعاني من الصداع والغثيان من حين لآخر على مدار السنوات الماضية من حياته.

وقال أحد الأطباء إن الشاب تشين كان يعتقد أن الخدر في جسمه وراثي، خصوصا أن والديه كانا يواجهان دائمًا صعوبة في تحريك أطرافهما، لذلك تجاهل الأعراض التي كان يشعر بها ولم يذهب إلى المستشفى أبدًا.

لكن تشين بدأ يسعى للحصول على رعاية صحية حقيقة في عام 2015، بعد أن فقد الإحساس في النصف الأيمن من الجزء العلوي من جسده.

وبعد إجراء الأشعة المقطعية، وجد الأطباء الدودة الشريطية الملتوية داخل دماغه، وهو مرض طفيلي نادر، ينتج عن تناول اللحوم النيئة على فترات طويلة.

اقرأ ايضا: “كأنها من عصور ما قبل التاريخ… العثور على فصيلة جديدة من السلاحف العملاقة… صور