الأحد , سبتمبر 20 2020

لاجئون مصابون بكورونا يعضون الأطباء في إيطاليا

هاجم مهاجرون من نيجيريا، ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، الأطباء أثناء محاولتهم الهروب من مستشفى عسكري في روما، حسب هيئة الأركان العامة بوزارة الدفاع الإيطالية.

طالبت امرأتان ورجل في البداية بالخروج من المستشفى، لكن بعد رفض الأطباء، قرروا شق طريقهم بالقوة. أثناء المشاجرة مع مرضى عنيف، أصيب كل من الأطباء والعسكريين الإيطاليين. حلت الصراع قوات الشرطة الإيطالية حيث وصلوت إلى مكان الحادث.

يشار إلى أن الشجار استمر قرابة نصف ساعة، حيث لم يكتف المهاجرون بالضرب بقبضاتهم، بل قاموا أيضًا بالعض.

نتيجة لذلك، تم قلب الأثاث والأسرة والمكاتب في المستشفى. وأصيب عدد من الجرحى بينهم عسكريون وأطباء.

وفقًا لصحيفة “ilmessaggero”، كان سبب سخط النيجيريين هو إخراج مريض آخر، وهو بنغالي يبلغ من العمر 16 عامًا، ثبتت إصابته بفيروس كورونا، واستخدمه منتهكو القانون كـ “درع بشري” للهروب.