الإثنين , سبتمبر 28 2020
تمساح

مدينة ألمانية تحبس أنفاسها بسبب تمساح طليق!

مشاهدة التماسيح وهي على ضفاف الأنهر قد تكون جزءا من رحلة سفاري إلى أفريقيا، بيد أن ولاية ألمانية شهدت حالة مماثلة حيث تبحث السلطات بلا هوادة عن تمساح تسبب في منع السباحة للمصطافين، فماذا حدث؟

تبحث أجهزة الأمن المختصة في ولاية ساكسونيا أنهالت بلا هوادة عن تمساح شوهدت آثاره بالقرب من نهر أونشتروت في ولاية ساكسونيا أنهالت. وكان شهود عيان قد أفادوا برؤية تمساح على ضفاف النهر، وهو ما دفع السلطات الأمنية إلى الاستعانة بالطائرات والقوارب من أجل البحث عنه دون جدوى.

سلطات الولاية أعلنت كذلك حظر السباحة في أجزاء من النهر، وطالبت المواطنين والمصطافين بالحذر، وإبلاغ السلطات فور مشاهدة التمساح أو آثاره.

وقال غوتز أولريش، مدير منطقة بورغنلاند، الواقعة على بعد حوالي 185 كيلومترًا من برلين، إن الحظر سيطبق مبدئيًا حتى 6 سبتمبر/أيلول. ووفقًا لهذا القرار، لا يُسمح لأي شخص بدخول النهر بالقرب من منطقة ناومبورغ ولغاية التقاء نهر انشتروت بنهر زاله بالقرب من ولاية تورينغن. فيما أعلنت السلطات أن منطقة البحث عن التمساح ستشمل جميع المناطق بين لايبزغ وإيرفورت، بحسب موقع NTV الاخباري الألماني.

وتفيد السلطات أنها لم تعثر على أي أثر يفيد بوجود التمساح، إلا أن عمليات البحث ستبقى قائمة. وكتب أولريش على تويتر يوم الأحد “نبحث عن تمساح في أنشتروت دون جدوى.. لا توجد علامات على وجود تمساح.. تم فرض حظر على السباحة لغاية 6 سبتمبر/أيلول”.

ومن غير المعروف بعد إن كان وجود التمساح حقيقي في النهر من عدمه لغاية الآن، بيد أن مجلة دير شبيغل الألمانية نشرت تحذيرات للعالم الألماني أوليفر فينغز من جامعة مارتن لوثر في هاله ـ فاتينبيرغ. وأوضح العالم الألماني في حالة وجود تمساح تمساح بالفعل في النهر، فهناك فرصة جيدة له للبقاء على قيد الحياة لفترة طويلة، ويمكنه نظريا الوصول حتى هامبورغ. وقال العالم الألماني إن التماسيح حيوانات من ذوات الدم البارد يمكنها التكيف مع درجات حرارة، كما أنه يمكن أن يتناول طعامه من الأسماك والبط.

وقال فينغز “على الرغم من أن التماسيح لا تحب الظهور أمام البشر في الواقع، إلا أنها حيوانات خطرة. وتابع قد تبدو بطيئة، لكن يمكنها القفز عدة أمتار من الماء بسرعة البرق”.

وناشد العالم الألماني ضرورة اتباع التعليمات وعدم السباحة في المناطق المشار لها، وعدم ترك الحيوانات الأليفة مثل الطلاب بمفردها في الماء.

ع.أ.ج