السبت , نوفمبر 28 2020
السورية للتجارة ترد على شكاوى حول وجود أرز مسوّس في صالاتها

السورية للتجارة ترد على شكاوى حول وجود أرز مسوّس في صالاتها

أكد مدير فرع “السورية للتجارة” بدمشق لؤي حسن، عدم وجود حالات سوء تخزين لمادة الرز لأن توريد المادة حديث، وتم نقلها من الميناء إلى المستودعات وتوزيعها على الصالات ومنافذ البيع فوراً، بعد سحب عينات وتحليلها لدى عدة جهات مختصة.

وجاء كلام حسن لموقع “الوطن” في رده على شكاوى المواطنين حول استلامهم أرزاً مقنناً من صالات المؤسسة بدمشق فيه حشرة السوس، معتبراً أن بعض الشكاوى التي ترد في هذا الخصوص لا تكون دقيقة.

ولفت إلى وجود تعميم على جميع الصالات ومنافذ البيع بعدم توزيع الأرز من أي كيس يتبيّن فيه وجود أي مخالفة للمواصفات عند فتحه، معتبراً أن عامل التوزيع في الصالة هو موظف وليس له مصلحة بمخالفة التعميم وتوزيع المادة بحال كانت مخالفة.

وأضاف أن المؤسسة لم تتمكن من تعبئة وتغليف المواد المقنّنة كما كان مخططاً، بسبب شدة الطلب على المادة، لكن ستتم تعبئة وتغليف الرز والسكر بأكياس المؤسسة مع بدء توزيع حصة تشرين الأول، لضمان عدم حدوث أي مخالفة بالمواصفة أو الوزن.

مقالات مشابهة :  توقعات الأبراج اليوم الجمعة 30 أكتوبر

وقالت “المؤسسة السورية للتجارة” مؤخراً إن هناك “تهجم وشكاوى كيدية” تطال كوادرها لأسباب ودوافع شخصية، وذلك عبر تداول “صور مفبركة” تشير إلى وجود تلاعب بوزن السكر المعبأ والمباع عبر صالاتها، حسب كلامها.

وبدأ توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية في صالات السورية للتجارة مطلع شباط 2020، ثم انضم زيت عباد الشمس إليها مطلع آذار 2020، قبل أن يتوقف توزيع الزيت والشاي بنهاية نيسان الماضي لعدم توافرهما وصعوبة الاستيراد.

وجرى سابقاً تخصيص كيلو سكر وكيلو رز شهرياً لكل فرد ضمن العائلة التي تملك بطاقة ذكية، بمعدل 6 كيلو سكر و5 كيلو رز و1.4 كيلو شاي و4 ليترات زيت قلي شهرياً كحد أقصى للعائلة مهما بلغ عدد أفرادها.

وكان يباع كيلو الرز عبر البطاقة الذكية بـ400 ليرة سورية، وكيلو السكر بـ350 ليرة، وكيلو الشاي بـ4,500 ليرة، وليتر الزيت بـ800 ليرة، قبل أن ترفع المؤسسة في مطلع تموز الماضي سعر كيلو السكر المدعوم إلى 500 ليرة، وكيلو الرز حتى 600 ليرة.

اقرأ أيضا: إصابات كورونا في سوريا تقترب من 3000 و 4 وفيات جديدة