الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
تعديل دراسة الجدوى لمعمل العصائر وفق أسعار الصرف الجديدة

تعديل دراسة الجدوى لمعمل العصائر وفق أسعار الصرف الجديدة

أعلن مدير “المؤسسة العامة للصناعات الغذائية” بسمان مهنا، عن تعديل دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع معمل عصائر الساحل وفق أسعار الصرف الجديدة الصادرة عن “مصرف سورية المركزي”، وتم رفعها للجهات الوصائية.

وجاء كلام مهنا لصحيفة “البعث” خلال حديثه عن الخطة الاستثمارية للمؤسسة، لافتاً إلى أن قيمة الاعتمادات المخصصة للمؤسسة قاربت 2.750 مليار ليرة في 2020، وتركزت على عمليات استبدال وصيانة خطوط الإنتاج، وإقامة مشاريع جديدة.

وأضاف مدير “مؤسسة الصناعات الغذائية” أن مبيعاتها بلغت خلال النصف الأول من العام الجاري 16 مليار ليرة سورية، وربحت منها حوالي 3 مليارات ليرة سورية.

وعدّل المركزي في 17 حزيران 2020 سعر صرف الليرة مقابل العملات الأجنبية، في نشرة المصارف والصرافة، ونشرة الجمارك والطيران، وتمويل قائمة المستوردات، ولتسليم الحوالات الواردة من الخارج بمختلف أنواعها الشخصية والأممية.

وبموجب التعديل، أصبح سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي بغرض تمويل المستوردات 1,256 ليرة سورية، بعدما كان 435 ليرة للمستوردات المدعومة، و700 ليرة كسعر تفضيلي للمواد المدعومة لكن غير الأساسية.

وأصبح سعر شراء الحوالات الواردة من الخارج بعد التعديل 1,250 ليرة سورية، بعدما جعله المركزي بـ700 ليرة في آذار 2020 ولجميع الحوالات الخارجية، وقبلها كان بـ434 ليرة للدولار الواحد.

وفي تشرين الأول 2019، كشفت “الصناعات الغذائية” التابعة لـ”وزارة الصناعة” عن فشل استدراج العروض لإقامة معمل العصائر في محافظة اللاذقية، حيث لم يتقدم أحد لتنفيذه، رغم الإعلان عنه واستدراج عروض 3 مرات.

وأرجعت المؤسسة سبب فشل العروض السابقة في السنوات الماضية، إلى ارتفاع أسعار العارضين وعدم واقعيتها وتفاوتها فيما بينهم، علماً أن تاريخ طرح المشروع يعود إلى 2015.

وجرى تحديد مكان إقامة معمل العصائر في اللاذقية موقع “الشركة العامة لصناعة الأخشاب”، على مساحة 40 دونماً، وبطاقة إنتاجية سنوية 50 ألف طن عصائر حمضيات و200 طن مكثفات استوائية، ويتضمن تصنيع عصائر البرتقال والليمون والكريفون.

وجاءت فكرة المشروع، من أجل مساعدة الفلاح على إيجاد قنوات تسويقية دائمة لمحاصيله وخاصة التفاح والحمضيات، وتصريف إنتاجه داخلياً وخارجياً، إضافة إلى تصنيع المحاصيل بحال تعرضها لضرر بسبب موجات السيول والصقيع.

وفسخت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” بنهاية 2018 عقد الاستثمار الموقع بين “المؤسسة السورية للتجارة” التابعة لها و”شركة عصير الجبل”، لتصنيع العصائر الطبيعية كافة، بعدما اكتشفت عدم جدوى التعاقد، وذلك بعد شهر على استلامها.

الاقتصادي

إقرأ أيضا :وزارة التجارة : انخفاض أسعار المواد الأساسية 20 بالمئة