السبت , نوفمبر 28 2020
أشبه بمعجزة.. سماع "نبضات قلب" تحت الأنقاض بعد شهر من انفجار بيروت

أشبه بمعجزة.. سماع “نبضات قلب” تحت الأنقاض بعد شهر من انفجار بيروت

ذكرت وسائل إعلام محلية أنه إذا توصلت أي جهود للبحث والإنقاذ إلى أنه لا يزال هناك أحياء تحت الأنقاض ، فإن إنقاذهم سيستغرق ساعات على الأرجح.

أعلن أحد عمال الإنقاذ الخميس، رصد مؤشرات على وجود أحياء تحت الأنقاض بعد شهر من انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال المسعف إيدي بيطار، للصحفيين، إن تلك المؤشرات رصدت من قبل فرق تمشط حطام مبان انهارت في منطقة سكنية ببيروت بعد الانفجار الذي وقع في الرابع أغسطس الماضي.

جاءت تصريحاته بعد أن ذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن فريقا من المنقذين ومعهم كلب مدرب رصد حركة تحت مبنى منهار في منطقة الجميزة في بيروت وهي إحدى أكثر المناطق تضررا من الانفجار.

وأكد بيطار أن إشارات على وجود تنفس ونبض وإشارات على مجسات حرارة الأجسام تعني أن هناك إمكانية لوجود ناجين.

وتسلق عمال الإنقاذ أنقاض المبنى المنهار جراء الانفجار الذي تسبب في مقتل 190 شخصا وإصابة ستة آلاف.

وثبت فريق الإنقاذ كشافات للإضاءة في الموقع مع غروب الشمس. وحمل أحد المنقذين كلبا للإنقاذ فوق كومة من الأنقاض.
وقال بيطار إنه تم استدعاء وحدة من الدفاع المدني للمساعدة بمعدات إضافية لإجراء البحث.

مقالات مشابهة :  رئيس هيئة الحشد الشعبي يصل دمشق للقاء الأسد

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه إذا توصلت أي جهود للبحث والإنقاذ إلى أنه لا يزال هناك أحياء، فإن إنقاذهم سيستغرق ساعات على الأرجح.

اقرأ أيضا: إغلاق منفذ جابر بعد عبور استثنائي لبعض السيارات.. وموضوع الشاحنات السورية العالقة قيد الحلّ حالياً