الأحد , سبتمبر 27 2020
توقيف اعلامي سوري بسبب مقال.. وزير الإعلام يتدخل وقائد شرطة طرطوس يعتذر

توقيف اعلامي سوري بسبب مقال.. وزير الإعلام يتدخل وقائد شرطة طرطوس يعتذر

أوقفت السلطات السورية اعلامي سوري الصحفي كنان وقاف حسبما ذكر قاضي التحقيق علي مرعوش الذي اكد أن الصحفي محتجز منذ يوم الأربعاء على خلفية أسباب تتعلق بالنشر.

وأكد قاضي التحقيق أن لا أسباب جنائية وراء توقيف الصحفي وقاف المعتقل في سجن طرطوس، بعد أن كان قائد شرطة المدينة قد قال إن التهم لاتتعلق بالنشر، بل بسبب قيادته سيارة مهربة وتخلفه عن الجيش.

ليعود قائد شرطة محافظة طرطوس، العميد موسى حاصود الجاسم ليؤكد، إن ما نسبه من مخالفات قانونية للزميل كنان وقاف بالأمس، ليس صحيحاً، وإنما الزميل كنان أوقف من قبل القضاء، إثر شكوى قدمها بحقّه السيد مازن حماد، حول نشره تحقيقاً صحفياً عن كهرباء محافظة طرطوس ورد فيه اسمه، في جريدة الوحدة، وصفحته الشخصية على (فيس بوك)، وصلة السيد حماد بالموضوع، والفساد بعقود توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.
كما قدّم قائد شرطة طرطوس اعتذاراً شخصياً عن الخطأ الذي حصل نتيجة التشابه في الكنية حسب قوله، مع موقوف آخر يُدعى خليل وقاف، مؤكداً العمل على معالجة وضع الصحفي كنان مع المحامي العام، بأسرع وقت ممكن.

وفي إطار متابعة وزارة الإعلام لتوقيف الزميل كنان، اتصل السيد وزير الإعلام عماد سارة مع وزيري الداخلية والعدل، حيث أكدا على معالجة أمر توقيف الزميل كنان وقاف، والإفراج عنه بأقرب وقت ممكن.

وكان وقاف نشر تحقيقا بعنوان “الوحدة تفتح ملف كهرباء طرطوس .. محطات كهروضوئية .. فساد موصوف”.
ذكر فيه بعض رجال الأعمال في المحافظة والذين أزعجهم النشر خاصة أنهم يعيشون أجواء انتخابات غرفة الصناعة.

وتروي زوجة وقاف سميحة علام أن وقاف توجه يوم الأربعاء إلى قسم الشرطة كي يتقدم بشكوى ضد من بدؤوا يتناولونه بالاتهامات، وهناك فوجئ بوجود من ذكرهم في التحقيق قد سبقوه إلى الشكوى، وتم اعتقاله بناء على قانون الجريمة المعلوماتية، ليبقى في السجن بانتظار إحالته إلى القضاء وهو ما تم في اليوم التالي.

وكالات

اقرأ أيضا: مفتشة تكتشف قضية فساد بجمارك طرطوس فتنقل من عملها