الثلاثاء , ديسمبر 1 2020
كاس

مصرـ اختفاء “كأس” أمم أفريقيا في ظروف غامضة!

قرّر الاتحاد المصري لكرة القدم فتح تحقيق عاجل في اختفاء نسخة أصلية لكأس أمم أفريقيا، والتي احتفظ بها الفراعنة بعد إحرازها ثلاث مرات متتالية في 2006 و2008 و2010. ما ملابسات الواقعة؟

قرّر الاتحاد المصري لكرة القدم اليوم الجمعة (الرابع من أيلول/سبتمبر 2020) فتح تحقيق عاجل في اختفاء نسخة أصلية لكأس أمم أفريقيا، والتي احتفظ بها الفراعنة بعد إحرازها ثلاث مرات متتالية في 2006 و2008 و2010.واكتشف أعضاء اللجنة الخماسية التي تدير الكرة المصرية اختفاء النسخة الأصلية، ليتقرر فتح تحقيق عاجل سيبدأ السبت. وأقرّت اللجنة الجمعة بضياع عدد من الكؤوس القديمة الموجودة في مخازن الاتحاد.

وقال الاتحاد في بيان إنه “في إطار التطوير الذي يقوم به الاتحاد حالياً لمقره الرئيسي، ومن بينه تحويل المدخل إلى متحف مصغر للكرة المصرية، فوجئت إدارة الاتحاد بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد، التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير”. أضاف البيان “يجرى حالياً تحقيق للتأكد من مصير هذه الكؤوس القديمة، وهل نجت من السرقة أثناء عملية حريق ونهب مقر الاتحاد في عام 2013 لدى الهجوم عليه من مجموعات الألتراس، أم كانت ضمن الخسائر التي نجمت عما تعرض إليه المبنى في هذه الواقعة”.

مقالات مشابهة :  مزحة تخرج شابا من غيبوبة استمرت شهرين

ويحمل منتخب مصر الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة أمم إفريقيا بسبعة القاب كان آخرها في عام 2010.

وكشف حمادة المصري عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الأسبق الذي تواجد في المجلس الذي ترأسه جمال علام من 2012 وحتى 2016، عن تفاصيل تسليم ثلاث نسخ من كأس الأمم الإفريقية المتواجدة في اتحاد الكرة. وقال المصري في تصريحات تليفزيونية “عقب حريق اتحاد الكرة عام 2013، فوجئنا بضياع نسخ من كؤوس الأمم الإفريقية الأصلية التي فازت بها مصر، وبعدها بأيام اتصل بي يوسف عثمان عضو مجلس إدارة نادي منتخب السويس وأخبرني أنهم عثروا على ثلاثة كؤوس لأمم إفريقيا في مدينة السويس”.

أضاف حمادة المصري “طالبته بأن يحضرهم لي إلى القاهرة، وبالفعل أحضرهم إلى منزلي واتصلت بثروت سويلم المدير التنفيذي السابق لاتحاد الكرة، وحضر إلى منزلي وتسلم النسخ الثلاث مني، وهي نسخ لكأس الأمم الإفريقية”. تابع “لا أدري ماذا حدث بعد ذلك، لكن الكؤوس الإفريقية كانت موجودة في صالة الاستقبال داخل بهو اتحاد الكرة، وذلك بعد تجديد المقر”.

مقالات مشابهة :  هدية سماوية.. نيزك يسقط على منزل ليحول صاحبه إلى مليونير

وأعاد خبر اختفاء النسخة الأصلية من كأس الأمم الإفريقية، إلى الأذهان واقعة توقيف شخص كندي الجنسية من أصول أفريقية لدى مغادرته مطار القاهرة عام 2013 ومعه نسخة من الكأس وحرّرت السلطات ضده محضراً بتهمة سرقة الكأس وعرضته على نيابة النزهة للتحقيق. وبالعودة إلى تحقيقات النيابة العامة، تبين أن الكأس المضبوطة هي نسخة ترويجية مقلدة لأغراض التسويق والدعاية، مملوكة للاتحاد الأفريقي. آنذاك أكد سمير عدلي، المدير الإداري الأسبق لمنتخب مصر، في تحقيقات النيابة ، أن النسخ الثلاث الأصلية موجودة ولم تسرق.

خ.س./ع.ج.م. (أ ف ب، د ب أ)