السبت , نوفمبر 28 2020
اعدام

الإعدام لـ 3 سوريين في مصر بينهما طبيبين.. والسبب؟

قضت محكمة مصرية بمعاقبة 3 سوريين، وهم طبيبة وعشيقها الطبيب وشقيقة الأخير، ب الإعدام شنقًا، بتهمة قتل زوج الطبيبة المتهمة، وشقيقته في محافظة الجيزة.

وفي التفاصيل، تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات، وبانتقال رجال المباحث إلى محل الواقعة، عُثر بداخل غرفة النوم على جثتي كل من زوج المتهمة، الذي يعمل كذلك طبيبا، وشقيقته، وهما يحملان الجنسية السورية، مصابين بجرح ذبحي غائر بالرقبة.

وكشفت التحقيقات أن وراء الحادث السيدة هدير (31 عاما)، زوجة المجني عليه، وهي طبيبة سورية الجنسية، كما تشمل التهمة الطبيب ”محمد.ع“، وهو سوري الجنسية وشقيقته.

كما كشفت التحقيقات أن المتهمة كانت على علاقة غير شرعية مع صديقها ”محمد.ع“.

وفي يوم الواقعة، قامت المتهمة بوضع مخدر للمجني عليه وشقيقته أثناء تواجدهما داخل الشقة، ثم قامت بالاتصال بالمتهمين، واشتركوا في ذبحهما، واستولوا على الهواتف المحمولة الخاصة بهما وقاموا ببيعها، وإلقاء السلاح المستخدم في الحادث بنهر النيل.

واعترف المتهمون أمام النيابة تفصيليًا بارتكاب الحادث، واعترفت المتهمة الأولى بوجود خلافات مع زوجها ”المجني عليه“ وقيامه بتطليقها أكثر من مرة، وتركها الشقة محل الحادث والإقامة بصحبة المتهمين الثاني والثالثة، كما أكدت ارتباطها مع المتهم الثاني بعلاقة غير شرعية، وأنها كانت ترغب في الزواج منه، وطلبت من المجني عليه الطلاق رسميًا أكثر من مرة، لكنه رفض.

مقالات مشابهة :  إيران تتعهد بمواصلة الدفاع عن سوريا ودعمها

آرم