الأربعاء , نوفمبر 25 2020
تحرير الشام تمد يدها للتطبيع مع الغرب.. ساعدونا فنحن لا نشكل خطر عليكم!

تحرير الشام تمد يدها للتطبيع مع الغرب.. ساعدونا فنحن لا نشكل خطر عليكم!

اعتبر الشرعي العام لهيئة تحرير الشام “عبد الكريم عطون” أن الهيئة «لا تشكّل خطراً على الغرب»، مشيراً إلى أن المنطقة التي تسيطر عليها شمال غربي سوريا بحاجة للمساعدات الدوليّة.

وأضاف “عبد الرحيم عطون” الشرعي العام لـ”هيئة تحرير الشام” أن التشكيل الذي ينتمي إليه يحاول جاهداً تحسين صورته أمام الدول الغربية وشطب اسمه من القوائم السوداء.

وذكر “عطون” في تصريحات أدلى بها لصحيفة “لو تيمبس” وترجمتها “نداء سوريا” أن “تحرير الشام” والمقيمين في إدلب ليسوا كـ”تنظيم الدولة” ولا كأولئك الذين كانوا في الرقة أيام “الخلافة”.

وأضاف في إطار مشاركته في التقرير الذي نشرته الصحيفة يوم أمس الخميس أن “تحرير الشام” ترغب في تطبيع العلاقات مع الدول الغربية، وتحاول حالياً تحسين صورتها أمام تلك الدول.

وأردف: “نريد الخروج من القوائم السوداء، عندها فقط ستتمكن المنطقة من التعافي لأننا بحاجة إلى مساعدة دولية لإعادة الإعمار”.

وزعم “عطون” أن “هيئة تحرير الشام” هي آخر من يقاتل الجيش السوري وحلفائه، مضيفاً “لكننا لن نتمكن من القضاء عليه دون مساعدة”، على حد تعبيره.

مقالات مشابهة :  وزير سابق : الحكومة نشرت معلومات سرية

جدير بالذكر أن “هيئة تحرير الشام” شهدت منذ تأسيسها تحت اسم “جبهة النصرة” عدة تحولات جذرية، أبزرها فك الارتباط بـ”تنظيم القاعدة” ومهاجمة فصيل “حراس الدين” المصنف على لوائح “الإرهاب”، فضلاً عن التخلص من عدد من قادتها غير السوريين وملاحقتهم.

اقرأ ايضاً: الولايات المتحدة توجه تحذيراً للجيش الروسي في سوريا