السبت , نوفمبر 28 2020
إنتقادات إبن تيم حسن وديما بياعة ليست في محلها وإنجازه يحتاج التشجيع

إنتقادات إبن تيم حسن وديما بياعة ليست في محلها وإنجازه يحتاج التشجيع

تعرض الممثل السوري ​تيم حسن​ وطليقته الممثلة السورية ​ديما بياعة​، بطريقة غير مباشرة، لموجة عنيفة من الانتقادات بعد ظهور إبنهما ورد في لقاء تلفزيوني تحدث فيه عن مشاركته في إحدى المسابقات العالمية لتحقيق حلمه.

خلال اللقاء اختار ورد أن يتحدث ويجيب على أسئلة مقدمي البرنامج باللغة الانكليزية، وقال كلمات قليلة باللغة العربية، الأمر الذي جعل المتابعين ينتقدون هذا الامر، معتبرين انه عربي سوري وعليه التحدث بالعربية، فعلقت والدته ممازحة :”أولاد أجانب يا حبيبي”.

وشارك ورد مع والدته في لقاء ضمن برنامج MBCTrending ليتحدث عن تجربة مشاركته في مسابقة علمية، ليقدم خلالها مشروعه أو حلمه بأن يصبح عالم فيزياء مهماً في العالم. ورغم أن الانجاز الذي حققه ورد مهم ويستحق الاشادة والتشجيع، الا ان الناحية السلبية لدى المتابعين غلبت كالعادة على الناحية الايجابية، فكان التركيز كله على تحدثه باللغة الانكليزية، من دون الانتباه الى المحتوى والهدف من لقائه.

ومن الواضح ان ورد يتقن اللهجة الانكليزية أكثر من العربية، وهذا ليس عيباً، ولا يقلل من قيمة تربيته، فهذا قرار شخصي ودليل على الثقافة.

مقالات مشابهة :  باسم ياخور يتذكر نضال سيجري بكلمات مؤثرة

اقرأ أيضا: نسرين طافش بفستان قصير وإطلالة رائعة.. شاهد!