الجمعة , سبتمبر 18 2020
انقطاعات كهرباء جائرة في بعض مناطق ريف دمشق

انقطاعات كهرباء جائرة في بعض مناطق ريف دمشق

وردت العديد من الشكاوى حول الانقطاعات الكهربائية الجائرة في منطقة التل بريف دمشق، ولفت الأهالي إلى أن الواقع الكهربائي يرثى له بسبب عدم وجود برنامج تقنين محدد وأغلب أوقات النهار من دون كهرباء، ما اضطر العديد من الأهالي إلى رمي المونة لديهم بسبب تعفنها، ويطالبون بوجود برنامج تقنين واضح ومحدد أسوةً بغيرهم من المناطق.

نقلنا معاناتهم إلى مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق _خلدون حدى الذي أشار إلى أن برنامج التقنين في منطقة التل عبارة عن ساعتين وصل وأربع ساعات قطع كهربائي، و أحياناً يحصل فقدان توتر على المحطة ويحاولون حين ذاك تعويضهم، وضرب مثالاً على ذلك بأنه إذا قُطعت الكهرباء لديهم داخل وقت الوصل الكهربائي فيمكن إعطاؤهم نصف ساعة زيادة خارج الوقت المحدد.

وأوضح حدى بأن أغلب محطات ريف دمشق تعاني من المعاناة ذاتهابسبب الحمولات الزائدة، فالمشكلة ليست بإضافة محولات وإنما بالتوليد وحمولات الطاقة والمشكلة الأكبر أن ارتفاع درجات الحرارة الكبير أدى إلى انخفاض أداء المحطات بشكل ملحوظ، فالعنفة التي كانت قدرة إعطائها للطاقة ١٥٠ ميغا واط هبطت إلى حوالي٤٠ ميغا واط بسبب درجات الحرارة المرتفعة وفي المقابل الناس يستجرون طاقة أكثر في هذا الطقس ولاسيما عند تشغيل المكيفات بشكل متواصل.

و عن إلغاء التقنين الليلي لفت حدى إلى أنه غير وارد على اعتباره متعلقاً بقيمة الاستجرار، ومن المتوقع عند انتهاء موجة الحرارة تحسن الوضع الكهربائي بشكل أكبر.

ووعد حدى بمتابعة أمر مشكلة انقطاعات الكهرباء الجائرة في منطقة التل، ونحن بدورنا سنتابع مع الأهالي للاطمئنان بأن التقنين أصبح لديهم طبيعياً و بدون انقطاعات جائرة.

تشرين

اقرأ ايضاً: أسعار العقارات في سوريا: سعر المتر 2.6 مليون ليرة وسط دمشق