الأربعاء , سبتمبر 23 2020
توقعات بتطبيق آلية الرسائل في توزيع السكر والرز خلال شهر

توقعات بتطبيق آلية الرسائل في توزيع السكر والرز خلال شهر

كشف معاون وزير التموين رفعت سليمان، عن إنهاء 60% من العمليات الفنية اللازمة لتطبيق آلية الرسائل النصية في توزيع السكر والرز المدعوم، مبيّناً إمكانية تطبيقها بداية تشرين الأول المقبل.

وأوضح سليمان لموقع “الوطن”، أنه سيتم إرسال رسالة إلى المواطن بموعد استلام المادتين، بعدما يحدد عبر التطبيق الصالة التي يريد الاستلام منها، ويختار الكمية المطلوبة من المادتين، ثم يستلمها خلال 48 ساعة من استلامه الرسالة.

وبيّن أن تسليم مخصصات المواطنين من المادتين عن شهرين سيكون بشكل دائم، بهدف تخفيف الضغط والازدحام على صالات “المؤسسة السورية للتجارة”، مشيراً إلى أن مليوني عائلة تستلم المواد المدعومة عبر البطاقة الذكية.

ونوّه معاون الوزير بأنه من خلال التطبيق يمكن مراقبة الضغط على الصالات ومنافذ البيع، وعندها يمكن تسيير سيارات جوالة تقوم بالتوزيع للتخفيف من الضغط، بالتنسيق مع مجالس الإدارات المحلية والمحافظات.

وكشف مدير “السورية للتجارة” أحمد نجم مؤخراً، عن وجود مقترح لتوزيع مادتي الرز والسكر بنفس طريقة توزيع الغاز، عبر إرسال رسالة نصية إلى صاحب البطاقة الذكية تحدد اليوم الذي يمكنه استلام مخصصاته فيه، لتخفيف الازدحام على الصالات.

وجرى سابقاً اعتماد آلية جديدة في توزيع الغاز المنزلي، لإلغاء حالات الانتظار والوقوف على الدور، وتنص على إرسال رسالة قصيرة لكل مواطن عند توفر أسطوانته لاستلامها من أقرب معتمد خلال 24 ساعة، وبدأ تطبيقها مطلع شباط 2020.

ويعاني المواطنون من الازدحام الذي تشهده منافذ بيع السورية للتجارة، وطول انتظارهم ريثما يحصلون على مخصصاتهم من السكر والرز، فيما يتعرض بعض مديري الصالات وموظفي المؤسسة للضرب والشتائم من قبل المواطنين، حسب كلام المعنيين.

وبدأ توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية في صالات السورية للتجارة مطلع شباط 2020، ثم انضم زيت عباد الشمس إليها مطلع آذار 2020، قبل أن يتوقف توزيع الزيت والشاي بنهاية نيسان الماضي لعدم توافرهما وصعوبة الاستيراد.

وجرى سابقاً تخصيص كيلو سكر وكيلو رز شهرياً لكل فرد ضمن العائلة التي تملك بطاقة ذكية، بمعدل 6 كيلو سكر و5 كيلو رز و1.4 كيلو شاي و4 ليترات زيت قلي شهرياً كحد أقصى للعائلة مهما بلغ عدد أفرادها.

وكان يباع كيلو الرز عبر البطاقة الذكية بـ400 ليرة سورية، وكيلو السكر بـ350 ليرة، وكيلو الشاي بـ4,500 ليرة، وليتر الزيت بـ800 ليرة، قبل أن ترفع المؤسسة في مطلع تموز الماضي سعر كيلو السكر المدعوم إلى 500 ليرة، وكيلو الرز حتى 600 ليرة.

اقرأ أيضا: تعرّفوا على العاصمة العربية التي حصدت لقب المدينة الأكثر جذباً للأموال في العالم