الإثنين , سبتمبر 28 2020
ما هو الجاثوم؟

ما هو الجاثوم؟

ما هو الجاثوم؟

الجاثوم أو الشلل النومي حالة تحدث اثناء النوم , ويعاني النائم من عدم القدرة علي الحركة في بداية النوم او عند الإستيقاظ ويصحبها هلوسة وتخيلات مخيفة وقد تستمر أعراض شلل النوم دقائق , وقد يحاول الشخص طلب المساعدة أوالبكاء لكن دون جدوي.

يمر الانسان خلال النوم بعدة مراحل وكل مرحلة يكون بها عدد من المتغيرات، لكن الإصابة “بالجاثوم” تحدث خلال المرحلة الأخيرة او قبل الأخيرة ، حيث يمر الإنسان بمرحلة الحلم وتتميز بإرتخاء العضلات ما عدا الحجاب الحاجز والعين الخارجية، ويمر خلالها الإنسان بسلسلة من الأحداث ويكون المخ عاملًا بكامل نشاطه وطاقته ، ثم يبدأ الجسم في الإنتقال إلى مرحلة الإستيقاظ، لكن في تلك الحالة يبدأ الوعي في العودة، تظل بعض أعضاء الجسم في حالة ارتخاء، مما يسبب زيادة التوتر والقلق والخوف بسبب الإحساس بالعجز وفقدان القدرة على الحركة وقد تستمر هذه الحالة إلى دقائق .

أسباب شلل النوم ” الجاثوم ”

– الأرق (اضطراب النوم)
– الضغوط النفسية
– اتخاذ وضعيه نوم خاطئة ( النوم علي الظهروالوجه لأعلي )
– تناول العقاقير المنومة [ADD] أو [antihistamines].
– تعاطي المخدرات وعقاقير الهلوسة المختلفة، والإفراط في شرب الكحول.
– عدم انتظام مواعيد النوم.
– نقص الاكسجين عن المخ.
– الوراثة

هل يعد مرض ؟
الجاثوم ليس مرض في حد ذاته ولا يشكل خطورة علي الانسان .

علاجه وطرق الوقاية منه
1- تنظيم مواعيد النوم.
2- ممارسة نشاط رياضي.
3- البعد عن التوتر و حل المشكلات اللي تحصل لك.
4- تحريك عضلات الوجه والعينين من جهة إلى أخرى للاستيقاظ
5- الاهتمام بوضعيه النوم، أفضل وضعية على الجانب الأيمن أو الأيسر.

بالإضافة الى ذلك، عند التعرض لشلل النوم، يوجد هناك ما يمكن فعله للحظات معدودة للتخفيف من القلق والخوف وتسريع عملية الاستيقاظ. حيث أنه يُنصح بتحريك أصابع القدم وعدم المقاومة وفتح العينين وإغماضهما بشكل مستمر، فذلك يُساعد على الإستيقاظ بشكل أسرع .

إقرأ أيضاً: ظاهرة “ديجا فو”.. هل مررت بموقف وشعرت أنه حدث من قبل؟ اليكم التفسير