الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
زيت الصبار دواء شافٍ لمعظم مشاكل البشرة!

زيت الصبار دواء شافٍ لمعظم مشاكل البشرة!

يُستخرج زيت الصبار من نبتة الصبار ومصدرها الرئيسي المناطق القاحلة والصحراوية في شمال أفريقيا وشبه الجزيرة العربية،

كما أنه بات يُزرع في الكثير من المناطق حول العالم نظراً إلى الفوائد الكثيرة التي يمنحها للجسم والبشرة، فالشركات المصنعة لمستحضرات العناية بالبشرة والشعر أصبحت تدخله إلى تركيبة هذه المستحضرات. فما هي فوائد زيت الصبار لبشرة الوجه؟ الجواب في السطور التالية.

فوائد زيت الصبار للبشرة

من المعروف أن زيت الصبار يمنح البشرة العديد من الفوائد الصحية والجمالية والتي نوردها لك في ما يلي:

– يُستخدم لعلاج الآلام الناتجة عن الجروح في البشرة، يعالج الجروح السطحية، ويحتوي على نوع من البروتينات السكرية التي تمنع الالتهاب، وتساعد البشرة في تجديد نفسها وإصلاح التلف الحاصل فيها، وبالتالي يمكن استخدام زيت الصبار كضمادة على الجروح لتسهيل شفائها.

– وبما أن هذا الزيت يحتوي على مواد مضادة للالتهاب، فهو إذاً يساهم في علاج البثور الملتهبة التي يمكن أن تظهر في البشرة والتهيّج الناتج عن حب الشباب.

– يحتوي على مركبات تساعد في ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف ومن الصدفية، كما أنه يساعد في التخفيف من الحكة في البشرة وفي تأخير ظهور علامات الشيخوخة عليها.

– ومن ناحية أخرى، يمتلك خصائص تجعله يساهم في التخلص من الزيوت والدهون والأوساخ التي يمكن أ تتراكم على الجلد، وهو بالتالي يساعد في الوقاية من انسداد المسام وظهور حب الشباب والبثور الملتهبة.

– ولا يكتفي زيت الصـبار بعلاج حب الشباب، بل إنه ايضاً يساعد في التخلص من ندبات الحبوب عن طريق تحفيز البشرة على التجدد وإنتاج الخلايا الجديدة وإعادة المظهر الشاب والحيوي والصحي إلى البشرة.

– ويلعب زيت الصـبار دوراً فاعلاً أيضاً في التخفيف من تصبغات البشرة التي تنتج عادة عن التعرض الى اشعة الشمس وتساهم في توحيد لونها لتبدو اكثر جمالاً ونضارة

اقرأ أيضا: طرق بسيطة للتخفيف من تناول السعرات الحرارية الزائدة