الخميس , سبتمبر 24 2020
أسرار الجمال المغربي

أسرار الجمال المغربي

أسرار الجمال المغربي لكل دولة جمال خاص يُميزها عن غيرها من الدّول، كذلك دولة المغرب أنتجت مجموعة واسعة من السلع الطبيعية المُستمدة من زراعتها بشكلٍ خاص، هذه المُنتجات أثبتت دورها البارز في الناحية الجمالية،

وبناءً على ذلك أصبحت المغرب بلدًا رئيسًا للجمال الشامل والمُصدر الرئيس لمُنتجات التجميل، والباحث في أسرار الجمال المغربي يرى أنَّ هُناك العديد من المُنتجات الطبيعية كان لها دورًا في الجمال المغربي، هذه المنتجات اكتشفت منذ العصور القديمة من خلال استخدام المنتجات التقليدية كزيت الأرغان وماء الورد والصابون الأسود والكمثرى، وفي هذا المقال سيُسلط الضوء حول ما أسرار الجمال المغربي، ووصفات مغربية للعروس.

ما أسرار الجمال المغربي

من يذهب إلى المغرب فسيقع في غرامها منذ اللحظة الأولى، فالأمر لا يتوقف فقط على المناظر الطبيعية الجميلة، بل يمتد إلى الروائح الجميلة والطعام الرائع والأشخاص الطيبون، أمّا في التعرف على أسرار الجمال المغربي فهي كثيرة ومتنوعة، وتعود إلى العديد من العناصر الطبيعية المأخوذة من الطبيعة المغربية، وفيما يأتي بيان أسرار الجمال المغربي:

الزيوت الطبيعية: يُعد الزيوت الطبيعية من أكثر العناصر المُهمة والتي تلعب دورًا بارزًا في الناحية الجمالية، ومن هذه الزيوت زيت الأرغان والذي يُعد من أهم الزيوت المُرطبة بعمق للبشرة والشعر، أيضًا زيت بذور الكمثري والذي له دور كبير في التّخلص من التجاعيد والبقع الداكنة.
الحمام المغربي: إنَّ مُفتاح الجمال المغربي هو الحمام المغربي، وهو عبارة عن طقوس تُطهر الجسم بعمق من السموم والأوساخ والجراثيم، هذه الطّريقة لا تقف إلى الحد الجمالي فقط، بل تمتد أيضًا إلى المُحافظة على صحة الجسم وسلامته.
التقشير العميق: يلجأ العديد من الأشخاص في المغرب إلى استخدام ليفة خاصّة تُسمى الليفة المغربية، وبالأخص بعد الحمام المغربي مُباشرةً، هذا الأمر يترك الجلد ناعمًا تمامًا.
استخدام الطين: يُستخدم الطين في تطهير المسام وتليين الجلد، ولا يتوقف الأمر إلى هذا الحد فقط، بل يمتد أيضًا لإزالة كُل جراثيم البشرة من خلال استخدام هذا الطين كقناع، وغالبًا ما يكون هذا الطين مُختلط بالورود المُجففة أو البابونج من أجل تهدئة البشرة.
ماء الورد: يلعب ماء الورد دورًا بارزًا في تهدئة الجلد والحفاظ عليه، وذلك نظرًا إلى خصائصه المُضادة للالتهاب، بحيث يُستخدم ماء الورد لإزالة المكياج وتهدئة البشرة المُتهيجة.

وصفات مغربية جمالية للعروس

كُل عروس تبذُل قصارى جهدها قبل زفافها بعدة أشهر بشكلٍ مُكثف؛ وذلك من أجل أن تحصل على إطلالة مُميزة لا تشوبها أي شائبة، وأغلبهنَّ يلجأن إلى استخدام وصفات الجمال المغربي والتي لها نتائج مُذهلة على البشرة والشعر، ومن الوصفات المغربية الرائعة ما يأتي:

يتم خلط ملعقة واحدة من القرنفل مع ست ملاعق من النشا وملعقة واحدة من كل من عشبة الخزامى والورد المُجفف والمطحون، ثُمَّ يُضاف عصير حبة واحدة من الليمون ونصف كوب من ماء الزهر، بعدها تُقلب المكونات جيدًا، وبعد أن يُبلل الجسم توضع الخلطة عليه، ثُمَّ تُترك لمدة لا تقل عن ربع ساعة، بعدها يُغسل بالماء الفاتر، تُكرر العملية لمدة ثلاثة أيّام على التوالي.
مزج ملعقتين صغيرتين من عصير الليمون الطبيعي، مع بياض بيضتين، بالإضافة إلى ملعقتين صغيرتين من ماء الزهر وملعقة ونصف من ماء الأكسجين، بعدها يؤخذ حمام دافئ بعض الشيء، ثُمَّ يوزع الخليط على كامل الجسم، ويُترك لمدة ساعة كاملة مع الحرص على تدليك البشرة بحركات خفيفة، أخيرًا يُغسل الجسم جيدًا.
تُخلط علبة كاملة من لبن الزبادي، مع ملعقة كبيرة من النعناع المُجفف، بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من كل من البقدونس الجاف والنشا والشاي الأخضر، بعد ذلك توزع الخلطة على الجسم وهو نظيف، ثُمَّ تُترك إلى أن تجف تمامًا، بعدها يُغسل الجسم بالماء الفاتر.

سطور

اقرأ أيضا: 4 فوائد للحم الماعز من المهمّ أن تكتشفوها!