الخميس , أكتوبر 22 2020
فريق

فريق ألماني يخسر (37-0) بسبب كورونا والتباعد الاجتماعي!

فريق ألماني يخسر (37-0) بسبب كورونا والتباعد الاجتماعي!

خسر فريق إس جي ريبدورف مولتسن الألماني بـ37 هدفاً من دون رد، في منافسات الدرجة الثالثة من الدوري الألماني لكرة القدم، بعدما ثبتت مخالطة لاعبي الفريق الخصم لمصاب بفيروس كورونا.

وأشرك نادي ريبدورف الخاسر بالنتيجة الكارثية 7 لاعبين فقط (وهو الحد الأدنى المسموح به) من أصل 11 لاعباً ضد نادي إس في هولدنشتيدت، في محاولة للحفاظ على مسافة آمنة من لاعبي الفريق الخصم، خوفاً من الإصابة بكورونا.

وتجنب لاعبو ريبدورف اعتراض هجمات الفريق الخصم ومراوغته والاحتكاك به، احتجاجاً على عدم تأجيل المباراة، على الرغم من أن نتائج فحوصات المخالطين جاءت سلبية، ولكن لم يمض عليها 14 يوماً. لهذا، فضل ريبدورف الحذر والتزام التباعد الاجتماعي خلال المباراة.

وفي هذا السياق، أوضح رئيس ريبدورف مولتسن، باتريك ريتسوف، لمحطة “إن دي آر”، أن الخصم كان مخالطاً لمصاب بفيروس كورونا.

ونقلت القناة عن المسؤولين في النادي، أن إدارة الفريق الضيف هولدنشتيدت رفضت طلباً لتأجيل المباراة لأسباب صحية. ولذلك، عمد لاعبو ريبدورف إلى نوع من الاحتجاج، وركضوا في الملعب فقط، مع الحفاظ على التباعد، لتجنب عقوبة عدم الحضور.