الإثنين , أكتوبر 26 2020
مكملات أساسية للرجال مع التقدم في العمر

مكملات أساسية للرجال مع التقدم في العمر

مكملات أساسية للرجال مع التقدم في العمر

بما أنّ عوامل الشيخوخة قد تشكّل تهديداً فائق الخطورة للحياة، لا بدّ إذاً من الحفاظ على الصحّة مع التقدم في العمر بمختلف أنواع الوسائل المُثبتة علمياً.

بالإضافة إلى التمسّك بنمط حياة مرتكز على العادات الجيّدة، مثل القيام بأي حركة منتظمة واتّباع حميات صحّية ومتوازنة، حدّد المدرّب الرياضي ديفيد وينر 3 مكمّلات غذائية ينبغي على الرجال تحديداً تناولها مع تقدمهم في السنّ نظراً لانعكاساتها الإيجابية على عافيتهم:

الماغنيزيوم

يُعدّ معدناً مهمّاً لإدراجه إلى النظام الغذائي، لأنه مطلوب لعدد من العمليات الكيميائية الحيوية في الجسم، مثل إنتاج الطاقة وضغط الدم وتطور العظام. كما أنّ الماغنيزيوم يُستخدم في نقل الكالسيوم والبوتاسيوم بين أغشية الخلايا، وهو جزء لا يتجزّأ من الأداء الصحّي لعضلات الأعصاب والقلب.

ووجدت مراجعة لـ 22 دراسة أنّ مكمّل الماغنيزيوم بمتوسّط 410 ملغ يومياً ارتبط بانخفاض من 3 إلى 4 ملم زئبق في ضغط الدم الانقباضي، وانخفاض من 2 إلى 3 ملم زئبق في ضغط الدم الانبساطي، المستخدمَين لتسجيل ضغط الدم. ووفق «Blood Pressure UK» فإنّ انخفاض الضغط الانقباضي مهمّ بشكل خاص لأنه يُشير إلى خطر الإصابة بنوبة قلبية.

الأوميغا 3

يوجد حامض الأوميغا 3 الدهني في زيت السمك، ويشتهر بأنه مفيد لصحّة القلب والدماغ. ومع ذلك، يدعم الأوميغا 3 أيضاً العيون والمفاصل والعظام والجلد، بالإضافة إلى المساعدة على النوم بشكل أفضل والحصول على تأثيرات تعزّز المزاج.

واستناداً إلى الأبحاث العلمية، فمن بين فوائده العديدة قدرته المثبتة على تحسين الحالات المرتبطة بمتلازمة التمثيل الغذائي. كما وجدت أنّ أحماض الأوميغا 3 الدهنية يمكن أن تحسّن مقاومة الإنسولين والالتهابات وعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، لدى الأشخاص الذين يعانون متلازمة التمثيل الغذائي.

الفيتامين D

إنه ضروريّ لامتصاص الكالسيوم الفعّال، فضلاً عن أنه يدعم جهاز المناعة في الجسم وينظّم نمو الخلايا. وأوضحت الأدلة العلمية الدور الذي يؤدّيه الفيتامين D في تقوية جهاز المناعة. ووجد عدد من الدراسات أنّ تناول مكمّلات الفيتامين D يومياً بجرعة محدّدة طبياً، قد يقلّل من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي. وفي إحدى الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون مرض الانسداد الرئوي المُزمن، حقق أولئك الذين يَشكون من نقص حاد في الفيتامين D فائدة كبيرة بعد تناولهم مكمّلات عالية الجرعة لمدة عام واحد.

وشدّد وينر أخيراً على أنّ «التغذية الكاملة مهمّة في أي عمر، وهذا يشمل تناول نظام غذائي يركّز على الأطعمة الصحّية، جنباً إلى ممارسة التمارين الرياضية، وأخذ أيّ مكمّل لسدّ الفجوات الغذائية، شرط استشارة الطبيب أولاً».

اقرأ أيضا: ما هي أسباب اتساع المعدة؟ وكيف توقف تمدد المعدة ؟!