الخميس , أكتوبر 22 2020
إيران تكشف من وراء إسقاط الطائرة الأوكرانية

إيران تكشف من وراء إسقاط الطائرة الأوكرانية

إيران تكشف من وراء إسقاط الطائرة الأوكرانية

أكد الدفاع الجوي الإيراني، احتمالية أن تكون حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية قرب طهران مطلع العام الجاري، ناجمة عن “حرب إلكترونية أمريكية”.

وقال مساعد قائد مقر “خاتم الأنبياء” للدفاع الجوي في إيران، عبد العلي بورشاسب، في لقاء مع التلفزيون الرسمي، إن “التحقيقات بشأن الحادثة لم تنته بعد، وأن أغلب الظن أنها ناجمة عن حرب إلكترونية من فعل أمريكا، حيث صدرت تقارير في ذلك الوقت عن إطلاق صواريخ كروز معادية دخلت الحدود الإيرانية”، وذلك حسب وكالة “مهر” الإيرانية.

وأسقطت الدفاعات الجوية الإيرانية، عن طريق الخطأ، طائرة مدنية أوكرانية بعد دقائق من إقلاعها من مطار “الإمام الخميني” قرب طهران في يناير/ كانون الثان الماضي، عبر إصابتها بصاروخين اثنين، ظنا أنها صاروخ كروز أطلقه الجيش الأمريكي ردا على قصف الحرس الثوري لقاعدة “عين الأسد” في العراق انتقاما لاغتيال قائد فيلق “القدس” قاسم سليماني.

وكانت إيران قد أعلنت، في البداية، أن تحطم الطائرة في ضواحي طهران حدث نتيجة خلل فني قبل أن تتراجع، وتعترف بإسقاط الطائرة بصاروخ من دفاعات الحرس الثوري، وأسفرت الحادثة عن مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 أغلبهم من الإيرانيين.

سبوتنيك

اقرأ أيضا :الخارجية السورية تصدر بياناً بعد اعتزام هولندا رفع دعوى قضائية ضد الرئيس الأسد