الأربعاء , أكتوبر 28 2020
تلسكوب هابل يلتقط واحدة من "أعظم الصور على الإطلاق"

تلسكوب هابل يلتقط واحدة من “أعظم الصور على الإطلاق”

تلسكوب هابل يلتقط واحدة من “أعظم الصور على الإطلاق”.

التقط تلسكوب “هابل” الفضائي، منذ إطلاقه، صورا مذهلة لكثير من المجرات، لكن آخر صورة اختارت وكالة “ناسا” عرضها هي عمل فني حقيقي.

وقال موقع “بوي جينيوس ريبورت” إن التلسكوب التقط صورة للمجرة “NGC 2275″، التي تضم عددا من النجوم “الفتية”، ووصف الصورة الملتقطة بأنها “واحدة من أعظم الصور على الإطلاق”.

وأضاف أن المجرة تضم “فتحة مركزية ضخمة حيث الأمور هادئة”، مشيرا إلى أن الحلقة الخارجية للمجرة هي الأكثر إثارة مع ظهور عدد لا يحصى من النجوم الفتية باللون الأزرق إلى جانب غازات وغبار.

وذكرت وكالة الفضاء الأميركية أن “المجرة بدأت بالفعل الوقوف على قدميها، وتبعد حوالي 67 مليون سنة ضوئية”.
وتابعت “النمط الذي أظهرته المجرة في هذه الصورة من تلسكوب هابل لافت للنظر بسبب طبيعته الفتية.. تشير معطياتنا إلى أن التاريخ الحديث لتكوين نجوم المجرة كان هادئا نسبيا.. لا يوجد تقريبا تكوين نجمي في الجزء المركزي للمجرة”.

وتلسكوب هابل هو مرصد فضائي أُطلق إلى الفضاء عام 1990، ويدور منذ ذلك الحين حول الأرض، ليمد الفلكيين بأوضح وأفضل صور للفضاء. وقد حظي المرصد بهذا الاسم نسبة للعالم الفلكي إدوين هابل.

يذكر أن “هابل” يلتقط الصور على مدار 24 ساعة، 7 أيام في الأسبوع، منذ إطلاقه إلى الفضاء.

تلسكوب هابل يلتقط واحدة من "أعظم الصور على الإطلاق"

إقرأ أيضاً: العلماء يجدون علامات الحياة على كوكب الزهرة