الأربعاء , أكتوبر 21 2020
ادلب 1

تقرير عسكري يتوقع هجوماً وشيكاً بإدلب

تقرير عسكري يتوقع هجوماً وشيكاً بإدلب

رجح “معهد دراسات الحرب” (ISW) الأمريكي في تقرير له الجمعة الماضية أن “تركيا قد وافقت على التنازل عن السيطرة على مناطق في جنوب إدلب للقوات السورية في اجتماع مع روسيا في 16 أيلول الحالي”.
واعتبر المعهد “إذا كانت المعلومات عن اتفاق كهذا صحيحة، فمن المحتمل أن يكون هجوم الجيش السوري على إدلب وشيكاً”.
واعتبر التقرير العسكري أن روسيا وتركيا تتفاوضان على اتفاق ينص على انسحاب تركي جزئي من إدلب، ومن مؤشرات ذلك، أولاً سحب تركيا المئات من قواتها من بلدات جنوب إدلب في منطقة جبل الزاوية (عبديتا، إحسم، المغارة، وبيليون) مطلع الشهر الحالي بحجة إعادة انتشار تتعلق بالنزاعات البحرية الجارية بين تركيا واليونان، معتبراً أن الانسحاب يعتبر “منعطفاً مهماً”.
أما المؤشر الثاني خفض تركيا وتيرة قوافلها اللوجستية العسكرية، وتقليصها إلى ثلاث قوافل فقط خلال 13 يوماً في حين كانت ترسل إمدادات عسكرية كل يومين.
وتوقع المعهد أن قوات الجيش السوري قد تشن هجوماً من منطقتي سهل الغاب وجبل الزاوية جنوب الطريق السريع “M4”.
وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ألمح إلى وجود خلاف مع روسيا بشأن منطقة إدلب في الشمال السوري.
ولم يفصح الوزير التركي عن فحوى الخلاف مع الروس إلا أن وكالة “سبوتنيك” الروسية نقلت عن مصادر أمس أن اقتراح روسيا على الجانب التركي تخفيض عدد نقاط المراقبة التركية في إدلب قوبل بالرفض من قبل أنقرة.
واعتبرت الوكالة أنه “بعد رفض الجانب التركي سحب نقاط المراقبة التركية وإصراره على إبقائها، تقرر تخفيض عدد القوات التركية الموجودة في إدلب وسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة.
وكالات