الجمعة , أكتوبر 30 2020
متى نستعيد مليارات الدولارات الضائعة والفرص المحجوبة مع الجار العراقي؟

متى نستعيد مليارات الدولارات الضائعة والفرص المحجوبة مع الجار العراقي؟

متى نستعيد مليارات الدولارات الضائعة والفرص المحجوبة مع الجار العراقي؟

خسرنا السوق العراقية ” سرّ الانتعاش” الذي حظي به الاقتصاد السوري طيلة سنوات الحرب، قبل أن يلجأ الغرب إلى إغلاق المعابر في وجه تدفقات البضائع السورية نحو الخارج..خسرناها ربما لأننا لم نحسن استئناف التقاط الفرص..لكن السبب الأكبر هو التحولات السياسية والضغوطات التي مورست على العراق، لاسيما بعد افتتاح معبر البوكمال الذي كان حدثاً ألهب جنون الدنيا علينا وعلى العراق.

لكن ما هي جنسية البضائع التي حلّت مكان البضائع السورية في الأسواق العراقية؟؟

هو سؤال بالغ الأهمية لأن هذا البلد ما زال بلداً مستهلك لم تقم له قائمة إنتاجية بعد الاحتلال الأميركي وتهديم البنى الحيوية فيه..؟؟

لعله من الكئيب أن نعلم أن البضائع التركية هي البديل وبضائع أخرى من جنسيات مختلفة تصل قيمها السنوية إلى حوالي 12 مليار دولار..كان من المفترض أن تكون من حصتنا نحن السوريين، أو معظمها بما أننا البلد الأكثر تأهيلاً ليتبوأ صدارة الدول المصدرة إلى العراق.

إن الأرقام ورصد وقائع التجارة مع العراق يبدو محزناً اليوم، لأن ما آلت إليه حركة نقل البضائع لا يستحق أن يذكر في معايير التجارة بين الدول، أو بمقاييس التجارة والصادرات السورية إلى هناك سابقاً.

فقد بيّن أمين جمارك منفذ البوكمال الحدودي مع العراق عاصم اسكندر – وفقاً لصحيفة الوطن السورية – أن حركة الشحن والتبادل التجاري مع الجانب العراقي متواضعة، مقدراً عدد الشاحنات التي تعبر يومياً بين 20 و25 شاحنة سورية، منها نحو10 شاحنات محملة بالفواكه، مصدرها إما الإنتاج المحلي أو عبرت ترانزيت من الأراضي اللبنانية، بينما تتركز بقية الصادرات على الصناعات الخفيفة مثل الألبسة والبسكويت والصابون وغيرها.

في المقابل، يبلغ وسطي عدد السيارات العراقية التي تدخل سورية يومياً نحو 10 شاحنات، أغلبها محملة بعجينة التمر.

وبيّن أن الشاحنات السورية لا تكمل طريقها داخل الأراضي العراقية، وإنما تتم عملية مناقلة مع شاحنات عراقية ضمن الحرم الجمركي، ويعود السائقون السوريون بشاحناتهم للداخل، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المعمول بها للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

بقي السؤال …هل سنستعيد زمن الألق التجاري مع أهم بلد بالنسبة لسورية في الحسابات التجارية؟؟

الخبير الاقتصادي

اقرأ أيضا :بحث تأهيل معمل سكر مسكنة لإعادة زراعة الشوندر السكري