الأحد , أكتوبر 25 2020
كاتب

وفاة غامضة لكاتب أميركي داعم لإيران

وفاة غامضة لكاتب أميركي داعم لإيران

فارق المفكر والروائي الأميركي من أصل تشيكي أندريه فلتشيك حياته، في حادث مشبوه داخل سيارة بمنطقة كاراكوي في إسطنبول.

وكان من المقرّر أن يشارك فلتشيك في لجنة تحكيم “مهرجان أفلام المقاومة الدولي” المقام حالياً في طهران.

ونعت إدارة المهرجان فلتشيك معبرة عن تعازيها لأسرة ومحبي الفقيد، الذي يعدّ من الداعمين لمحور المقاومة ومواقف إيران بشأن العديد من القضايا العالمية.

ومن الممكن أن تتسبب وفاة هذا الرجل المناهض لسياسات “إسرائيل” بتداعيات على الحكومة التركية، الذي تحوم شبهات حول دور للموساد في اغتياله.

وسجلت الشرطة التركية موت فلتشيك على أنه “وفاة مشبوهة”، وتم نقل الجثة إلى مؤسسة الطب الشرعي لتشريحها، فيما فتح مكتب المدعي العام في اسطنبول تحقيقاً في الحادثة.

وقالت وكالة الأناضول التركية إن فلتشيك (57 عاماً)، عُثر عليه ميتاً في سيارة صباح الثلاثاء، حيث كان برفقة زوجته في سيارة مستأجرة يقودها سائق.

وعندما وصلا إلى الفندق حاولت زوجة فلتشيك إيقاظه لكنه لم يرد، فاتصلت بالفرق الطبية التي حضرت وأكدت وفاته.

وفي آخر مقال له أشار المفكر الأميركي الى نقاط عدّة مثيرة للاهتمام حول إيران، حيث أشار إلى أنه “لم ير الفقر المدقع والتشرد في الجمهورية الإسلامية لدى زيارته لها”، مضيفاً “في حين تواجه الولايات المتحدة، أغنى دولة في العالم الآن كارثة وشيكة بالإضافة إلى الاحتجاجات الشعبية وعدم القدرة على السيطرة على جائحة كورونا والانهيار الهائل للشركات الصغيرة والبطالة غير المسبوقة لـ 55 مليون شخص”.

يذكر أن فلتشيك ولد عام 1962 في لينينغراد، التابعة لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، وحصل لاحقاً على الجنسية الأميركية.

الميادين