الأحد , أكتوبر 25 2020
اعراض تليف الكبد: واهم اسبابه وكيفية الوقاية منه

اعراض تليف الكبد: واهم اسبابه وكيفية الوقاية منه

اعراض تليف الكبد: واهم اسبابه وكيفية الوقاية منه

يلعب الكبد دور رئيسي داخل جسم الانسان وذلك لأنه يقوم بالعديد من الوظائف الحيوية مثل انتاج الصفراء والتي تساعد الجسم على امتصاص الفيتامينات، والدهون الغذائية، والكوليسترول، وإزالة السموم من الدم، كما انه يساعد على تكوين بروتينات تخثر الدم، وتخزين السكر والفيتامينات من اجل الجسم. لذا فان التعرض لمرض الكبد، يضر بالعديد من المهام الوظيفية. ولأن تليف الكبد هو واحد من المسببات الرئيسية للوفاة على مستوى العالم. فأنه من الضروري معرفة ما هي اعراض تليف الكبد واسبابه وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه.

تليف الكبد

يحدث تليف الكبد عندما يتعرض الكبد لبعض العوامل الضارة مثل الالتهابات الفيروسية المزمنة او تناول الكحوليات لفترات زمنية طويلة. مما يدفع الكبد للعمل من اجل استعاده خلاياه، ومع استمرار تلك المحاولات يتكون الندب. وكلما زادت شدة التليف، زاد تندب الكبد وهو ما يجعله يفقد القدرة على العمل بشكل صحيح. ووفقا لاحد الدراسات فانه يعاني حوالي 6% إلى 7% من سكان العالم من تليف الكبد، وقد لا يدركون ذلك الا بعد تطور الحالة.

اعراض تليف الكبد

عادة لا تظهر اعراض تليف الكبد الا عندما تتطور الحالة. وفي حالة ظهور الاعراض فانها قد تختلف من شخص إلى اخر وفقا لشدتها وتطور الحالة ومن اعراض تليف الكبد:

سهولة الإصابة بالكدمات
اليرقان
الإرهاق والنعاس
الغثيان
فقدان الشهية
فقدان الوزن
تورم القدمين
الشعور بالحكة
انقطاع الطمث أو عدم انتظامه لدى النساء
التثدي أو فقدان الرغبة الجنسية لدى الرجال
ظهور أوعية دموية تشبه العنكبوت على الجلد
انتفاخ البطن نتيجة تجمع السوائل في تجويف البطن (الاستسقاء)

أسباب تليف الكبد

وبعد ان تعرفنا على اعراض تليف الكبد، فأنه من المهم معرفة أكثر الأسباب شيوعا لتليف الكبد ومنها:

الافراط في شرب الكحوليات.
الالتهاب الناتج عن امراض نقص المناعة.
تراكم الحديد أو النحاس أو الدهون في الكبد.
تصلب القنوات الصفراوية او تدمرها.
الإصابة بالعدوى، مثل داء البروسيلا (الحمى المالطية) أو مرض الزهري.
السمنة والتي تشكل خطر في حد ذاتها أو بالاشتراك مع مسببات أخرى.
تناول بعض الأدوية مثل دواء اسيتامينوفين (acetaminophen)، ودواء ميثوتريكسيت، ودواء إيزونيازيد، وبعض مضادات الاكتئاب، وبعض المضادات الحيوية.

كما قد تؤدي بعض امراض الكبد إلى التسبب في تليف الكبد، ومنها:

مرض الكبد الدهني غير الكحولي والذي يعتبر أكثر الأسباب شيوعا لتليف الكبد.
مرض الكبد الدهني الكحولي والناتج عن تناول الكحوليات لفترات زمنية طويلة.
التهاب الكبد الوبائي C والذي يمكن ان ينتقل عن طريق الدم الملوث أو ممارسة الجنس دون حظر، أو باستخدام أدوات ملوثة مثل الابر والوشم وتعاطي المخدرات عن طريق الوريد. ووفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية فأنه يوجد أكثر من 185 مليون شخص في العالم مصاب بفيروس سي.
التهاب الكبد الوبائي B والذي يمكن ان يؤدي إلى التهاب الكبد وتعرضه للتليف.

طرق التشخيص

في حالة التشخيص المبكر لحالة تليف الكبد فإنه يمكن علاج الحالة المسببة، وبالتالي الحد من انتشار التليف. ويبدأ التشخيص بسؤال الطبيب عن التاريخ المرضي واجراء الفحص البدني. وقد يظهر الفحص البدني بعض العلامات مثل:

شحوب الجلد
رعشة اليد
اصفرار الجلد أو العين (اليرقان)
تضخم الكبد أو الطحال
التثدي لدى الرجال
سوء التغذية
فقدان القدرة على التركيز

وقد يساعد استخدام بعض الاختبارات في تحديد مدى تليف الكبد، ومن أمثلة تلك الاختبارات:

فحص الدم الكامل
تحليل مستويات انزيم (ALT)
تحليل مستويات انزيم (AST)
تحليل مستويات انزيم (ALP)
التصوير بالرنين المغناطيسي
الفحص باستخدام الموجات فوق الصوتية
تحليل الألبومين: حيث ان انخفاض مستوي الألبومين (بروتين يصنعه الكبد) في الدم، يشير إلى تليف الكبد.
تحليل البيليروبين: يتم استخدام تحليل البيليروبين (Bilirubin Test) من اجل التحقق من مستويات البيليروبين في الدم.
اختبارات التخثر (PT): يتم اختبار زمن البروثرومبين لقياس مدى سرعة تخثر الدم.

وفي حالة تأكد الإصابة بتليف الكبد، فقد يطلب الطبيب اجراء تحاليل دورية من اجل متابعة درجة تطور التليف وذلك للوقاية من حدوث مضاعفات للحالة مثل دوالي المريء أو سرطان الكبد.

علاج تليف الكبد

يحدد الطبيب خيارات العلاج بعد تحديد السبب الكامن. وذلك من اجل محاولة علاج المرض الأساسي والحد من تطور الحالة. كما قد يصف الطبيب مضادات التليف وفقا للحالة الطبية الأساسية ومن أنواع هذه العلاجات:

مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) والتي تساعد على استرخاء الأوردة الدموية والشرايين مثل دواء البينازيبريل (benazepril).
استخدام الإنترفيرون ممتد المفعول مع الريبافيرين لعلاج فيروس التهاب الكبد الوبائي C.

علاج تليف الكبد بالاعشاب

يتجه البعض للبحث عن علاجات طبيعية لعلاج بعض الحالات المرضية، الا انه في حالة تليف الكبد فأنه لا غنى عن تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب. ولقد اظهرت بعض الابحاث امكانية استخدام بعض أنواع الاعشاب لتعزيز صحة الكبد ومكافحة اضطرابات الكبد. ومن تلك الاعشاب:

1. شوك الحليب

وجد الباحثون بأن تناول شوك الحليب (Milk thistle) قد ساهم في خفض عدد الوفيات المتعلقة بأمراض الكبد. حيث ان استخدامه يمكن ان يحد من تلف خلايا الكبد كما أنه قد يساعد على الحد من الالتهابات المتعلقة بالتهاب الكبد الوبائي سي.

2. الكركم

اشارت نتائج بعض الأبحاث الأولية إلى فعالية مستخلص الكركم في علاج التهاب الكبد الوبائي بي، والتهاب الكبد الوبائي فيروس سي، حيث انه يساعد على الحد من انتشار الفيروس.

3. الأرقطيون

توصلت الابحاث المختبرية والتي اجربت على الحيوانات، ان الارقطيون قد ساهم في الحد من تلف الكبد الناتج عن تناول الكحوليات.

كيفية الوقاية من امراض الكبد؟

يمكن الحد من خطر الاصابة بامراض الكبد باتباع بعض الخطوات الهامة مثل:

تجنب التدخين وفرط شرب الكحوليات.
تجنب استخدام الادوات المشتبه تلوثها مثل الابر المستخدمة لعمل الوشم.
الحفاظ على نظافة الادوات الشخصية.
اتباع عادات النظافة الشخصية مثل غسل الايدي، والحفاظ على سلامة الطعام والشراب.
تناول الأدوية بحكمة وعند الحاجة ووفقا للجرعات الموصى بها.
التخلص من الوزن الزائد واتباع نظام غذائي صحى.
حماية الوجه والبشرة عند استخدام المبيدات الحشرية ومنتجات التنظيف أو عند استخدام المواد الكيميائية السامة.
الحفاظ على ممارسة الأنشطة الرياضية.
توخي الحذر عند تناول المكملات الغذائية واستشارة الطبيب لمعرفة ما هو مناسب لك.

اقرأ أيضا: علامة على الجلد يمكن أن تنذر بقرب حدوث نوبة قلبية